الأخبارسلايدرسياسة

صفقة لتبادل الرهائن.. واشنطن تفرج عن ٢٠٠ حوثيًا مقابل أمريكيين

أطلقت جماعة الحوثي المدعومة من إيران في اليمن سراح رهينتين أمريكيتين مقابل الإفراج عن ٢٠٠ من عناصرها في عُمان.

وقال مسؤولون أمريكيون وسعوديون، اليوم الأربعاء، إن جماعة الحوثي في اليمن والمدعومة من إيران أفرجت عن رهينتين أمريكيتين في إطار صفقة تبادل ترعاها الولايات المتحدة وتضمن أيضا الإفراج عن 200 من عناصر الجماعة المتواجدين في سلطنة عمان.

وقال كاش باتيل، أحد مساعي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وعمل على إتمام عملية التبادل: “الصفقة ضمنت إطلاق سراح ساندرا لولي، الأمريكية العاملة في مجال تقديم المساعدات الإنسانية، والتي احتجزتها جماعة الحوثي كرهينة لمدة 3 سنوات تقريبًا”، حسبما نقلت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية.

وأضاف أنّ الرهينة الثانية هو “ميكائيل جيدادا، رجل الأعمال الأمريكي الذي احتجزته الجماعة لمدة عام تقريبًا”.

كما تضمنت الصفقة إعادة رفات بلال فطين، وهو أمريكي ثالث كان الحوثيون يحتجزونه.

وذكرت “وول ستريت جورنال” أنّ طائرة تابعة لسلاح الجو في سلطنة عمان نقلت شخصين أمريكيين ورفات أمريكي ثالث من العاصمة اليمنية صنعاء، التي يسيطر عليها الحوثيون بعد ساعات من إعادة الطائرة مئات المسلحين التابعين للجماعة إلى اليمن، بعد أن أمضوا سنوات عالقين في عمان.

وبينما قدم المسؤولون الأمريكيون معلومات محدودة عن الأمريكيين الثلاثة، قالوا إنهم كانوا يعملون سريعا لتأمين الصفقة لأن صحة السيدة ساندرا لولي كانت تتدهور.

يشار أن الصفقة تضمنت إيصال مساعدات طبية لليمن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى