الأمة الثقافية

“صرخةُ درعا”.. شعر: يحيى حاج يحيى

هنا – يا رجالُ – تدورُ الدوائر

فأين الليوثُ، وأين الكواسر؟

هنـا يدفِـنـون أنيـنَ الضـحـايا

هنـا يسـفِكـون دمـاءَ الحـرائـرْ

هنـا يـنـزِعـون لطـفـلٍ أظـافـر

وقتل ٌورعـبٌ ودفـنُ المـشـاعر

فأطــفالُ درعــا بـما يمـلِكـونَ

غدوا يرسمون نهاياتِ غادر

فيا أهـلَ حـمـصٍ وأبـطالَ دومــا

وآسادَ شـهبـا وجـسـرَ البـواتر

غداً تطهُـرُ الشــامُ مِن غاصِـبـيها

وتعلـو البيارقُ فـوقَ المـنـائر

ويهـوي النفاقُ ، ويخزى الرفاق

ويـخـسَـر كــل عُــتُــلٍ وداعـر

فـأيـن الـرجـالُ الأبـاةُ الكـماةُ

تَحـِـنُّ إليهم، وتـهـفو الضـمائر

ســلامٌ عليـكـم حـُـمـاةَ الـديـار

على شعـبنا الحـُـرِّ ما حـَنَّ شـاعر

لأرضِ الشـــآمِ، عـريـنِ الـكـرام

وأرض السـلام، وأرض المـفاخـر

ســلامٌ عـليـكم حــمـاةَ الـديـارِ

على كـلّ حـُــرٍّ و شــهْـمٍ وثـائر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى