الأمة الثقافية

صدور كتاب “الجالية المخفية”.. تاريخ الألبان في مصر

صدر عن دار الشروق بالقاهرة، كتاب بعنوان (الجالية المخفية) للباحث والأكاديمي الأردني محمد الأرناؤوط.
 
ويتضمن الكتاب فصولاً من تاريخ الألبان في مصر، كاشفاً النقاب عن سرّ كون هذه الجالية “مخفية” رغم أهمية وجودها في مصر خلال قرنين من الزمن تقريباً.
فقد نمت هذه الجالية منذ وصول محمد علي باشا إلى الحكم في عام 1805 حتى أصبحت في ثلاثينات القرن الماضي الجالية الخامسة من حيث العدد والمكانة الاقتصادية والاجتماعية، إلا أنها “تبخرت” في الكتب التي تناولت الجاليات الأجنبية في مصر ابتداء من كتاب صبحي وحيدة “في أصول المسألة المصرية” (1950) وحتى كتاب محمد عفيفي “شبرا.. إسكندرية مصغّرة في القاهرة” (2016).
 
جاء في كلمة الناشر على الغلاف الأخير أن الكتاب يتناول فصولاً مجهولة من العلاقات التاريخية بين ألبانيا ومصر، والظروف التي أدت إلى توافد الألبان إلى المحروسة، والدور المتزايد للألبان في مصر بحكم إسهامهم الملحوظ في الحياة السياسية والثقافية الألبانية، وما قاموا به في إنشاء ألبانيا المستقلة.
 
وأضاف أن الكتاب يكشف عن العديد من الصفحات المطوية في التاريخ المعاصر، وكيف أن الأمير فؤاد كان مرشحاً لتولي عرش ألبانيا قبل أن يصبح ملكاً على مصر، وصولاً إلى سنوات إقامة أحمد زوغو ملك ألبانيا، في مصر، بدعوة من الملك فاروق تزامناً مع انطلاق الحرب الباردة.
 
كما يستعرض الكتاب انطلاق “العمليات الخاصة” بتنسيق من الملك زوغو وأجهزة غربية لإسقاط النظام الشيوعي في ألبانيا، مزيحًا الستارة عن فصلٍ مهم في العلاقات الألبانية المصرية.
 
يشار إلى أن الأرناؤوط أصدر نحو 50 كتاباً بين التأليف والترجمة، بالإضافة إلى الكتب التي قام بتحقيقها وتحريرها خلال عمله الجامعي الممتد الذي بدأه عام 1974 في جامعة بريشتينا الكوسوفية وما زال يمارسه في جامعة العلوم الإسلامية العالمية.
 
وكان الأرناؤوط حصل في عام 2012 على”ميدالية الجمهورية” الكوسوفية تقديراً لمجمل أعماله المنشورة في اللغة الألبانية.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى