الأمة الثقافية

صدور العدد الجديد من مجلة «القوافي» الشهرية بالشارقة

صدر عن بيت الشعر في دائرة الثقافة بالشارقة العدد 24 من مجلة «القوافي» الشهرية؛ وجاءت افتتاحية المجلة تحت عنوان «شعريّة القصيدة وتعدد الأساليب والاتجاهات».

بينما حملت إطلالة العدد عنوان الاعتداد بالنفس.. هاجس الشعراء عبر الزمن، وكتبه الدكتور إبراهيم الحمد.

في باب «مسارات» تتبع الدكتور عبدالله الحريري حال الشعراء مع السفر والصيف عبر نصوصهم الشعرية.

وتضمن العدد لقاء مع الشاعر الأردني هشام عودة وحاوره الإعلامي عمر أبو الهيجاء.

واستطلع الشاعر محمد العثمان آراء الشعراء عن قصائد في العتمة لا يغامرون بنشرها.

في باب «مدن القصيدة» كتبت الشاعرة سارة الزين عن «الرياض.. مدينة الأعشى وحصن الشعراء».

في باب «أجنحة» حاور الإعلامي محمد آدم بركة الشاعر الموريتاني الشيخ نوح.

وتنوعت فقرات «أصداء المعاني» بين حدث وقصيدة، ومن دعابات الشعراء، وقالوا في، وكتبها الإعلامي فواز الشعار.

في باب مقال كتب الشاعر عبدالواحد عمران عن الوعي النقدي عند الشاعر أبي تمام.

في باب «عصور» كتب الدكتور أحمد شحوري عن الشاعر خليل مطران.

وفي باب «نقد» كتب الشاعر حسين الضاهر عن تأويلات الظل في الشعر وأبعاده الدلالية.

وفي باب «تأويلات» قرأ الشاعر حسن الراعي قصيدة «يمامة على شباك المعري» للشاعرة حنان فرفور، وقرأ الشاعر حمدي الهادي قصيدة «طائرٌ يتدلى من السقف» للشاعر عبدالله العنزي.

في باب «استراحة الكتب» تناول الشاعر حسن المطروشي ديوان «لا أعرف الغرباء أعرف حزنهم» للشاعر إياد الحكمي.

وفي باب «الجانب الآخر» كتب الشاعر نبيل أدهم عن الشعراء المجانين، وكتبت الشاعرة الدكتورة حنين عمر عن أجنحة الشعراء وأثر القيد.

وزخر العدد بمجموعة مختارة من القصائد التي تطرقت إلى مواضيع شعرية شتى.

واختتم العدد بحديث الشعر لمدير التحرير الشاعر محمد البريكي بعنوان: «الشّعر ونسمات الخيال».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى