الأخبارسلايدرسياسة

شيفتشينكو: انتصار أذربيجان العظيم في”قراباغ”يغيّر تأريخ البشرية

ماكسيم شيفتشينكو

 

قال “ماكسيم شيفتشينكو” إن شعب أذربيجان قد حرر اراضي قراباغ المحتلة قبل 30 سنة من قبل جنود أرمينيا. وانهزمت أرمينيا في الحرب التي لا توافق أية موافقة مع مصالح الشعب الأرميني. ولولا حرب وعن طريق سلمي ومن ضمنه في قراباغ لكان من الممكن حصاد نتائج أكثر. وحققت أذربيجان في هذه الحرب نصرا عادلا. وانتصار أذربيجان العظيم في حرب قراباغ الثانية يغيّر تأريخ البشرية.

 

أفادت أذرتاج عن شيفتشينكو الصحفي الشهير والمحلل السياسي الروسي قوله في حديث له مع ممثلي وسائل الاعلام الجماهيرية الأذربيجانية في باكو 11 ديسمبر اليوم إن جيش أذربيجان أثبت انه قادر على معالج أكثر المشاكل تعقدا باستخدام أحدث الاسلحة خلال الـ44 يوما التي شهدت تنفيذ العمليات القتالية في قراباغ وأضاف:

 

” جيوش أذربيجان توصلت الى اتخاذ مواقف على طول خط التماس المعزز من قبل الارمن طيلة العقود ولا يجوز ألا يحتسب بهذا الجيش.”

 

واكد المحلل السياسي على أن المشكلة محلولة على حد ذاتها مشددا على “أن ما يتحدث عنه الأثرياء مثل قابريئليان وسائر الدعاة الشوفينيين يدل على أن مشكلة مواصلة الأرمن ادعاءاتهم باعادة بناء امبراطورية مقدسة عالمية مجهولة داخل حدود تعود الى عهد تيقران الكبير لم تحل على الاطلاق وأرى أن هذا لا يوافق مع مصالح الشعب الأرميني. حيث أن علاقات حسن الجوار المتبادلة مع أذربيجان وتركيا وروسيا وجورجيا وإيران وسائر الدول توافق مع مصالح الشعب الأرميني.”

 

واشار الخبير الى أن روسيا قد لعبت دورا مهمًا في تسوية قضية قراباغ. واكد على علاقات الصداقة التاريخية بين روسيا وتركيا مبلغًا أن روسيا تعير اهمية كبيرة للعلاقات مع هذا البلد وقال:

 

” أساس هذه الصداقة وضع في العشرينات من القرن السابق عندما كان مصطفى كمال أتاتورك يرأس تركيا.”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى