الأخبارسلايدرسياسة

شيخ الأزهر يدين صمت العالم المخزي تجاه الاعتداء على الأقصى

علق شيخ الأزهر، الدكتور أحمد الطيب، على الأحداث في فلسطين، واعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي على المصلين في المسجد الأقصى.

وقال الطيب: ”لا يزال العالم في صمتٍ مُخزٍ تجاه الإرهاب الصهيوني الغاشم وانتهاكاته المخزية في حق المسجد الأقصى وإخواننا ومقدساتنا في فلسطين العروبة“.

وأكد عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“: ”ستبقى فلسطين أبيَّة على الطغاة مهما طال الزمن، وسيظل شعبها مرابطا على أرضه وعِرضِه ومقدساته، مدافعا عن الأقصى المبارك، أولى القبلتين وثالث الحرمين“.

وأضاف: ”تحية إجلالٍ وإكبارٍ لهذا الشعب المظلوم، اللهم أيدهم بنصرك، واحفظهم بحفظك ورعايتك، وكن لهم عونا وأمنا وسلاما، يا أرحم الراحمين“.

وأصيب أكثر من 300 فلسطيني، منذ فجر يوم الإثنين، خلال مواجهات عنيفة وقعت في المسجد الأقصى، بين الشبان الفلسطينيين وجنود الجيش الإسرائيلي، الذين اقتحموا المسجد الأقصى، واستخدموا قنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية بشكل كثيف.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى