تقاريرسلايدر

شهادات مروعة للناجين من مجزرة سجن صنعاء

شهادات مروعة للناجين من مجزرة سجن صنعاء

كشفت منظمة “هيومن رايتس ووتش” عن 5 شهادات مروعة للناجيين من مجزرة حرق سجن صنعاء التي ارتكبتها المليشيات الحوثية بحق المهاجرين الإثيوبيين يوم الأربعاء الماضي.

وقالت المنظمة، إن المليشيات الحوثية فرضت على كل لاجئ داخل مركز الاحتجاز 280 دولارًا مقابل إطلاق السراح، وعقب ذلك أطلقت مقذوفات نارية على الرافضين للدفع ما تسبب في مقتل وإصابة قرابة الـ550 لاجئًا أغلبهم قادمين من إثيوبيا.

وطالبت المنظمة المعنية بحقوق الإنسان، بضرورة السماح فورًا بدخول المنظامت الإنسانية لإغاثة الجرحى، ومحاسبة المسئولين عن هذه الجريمة البشعة.

وأوضحت أن ناجين تحدثوا عن ظروف احتجاز مروعة لـ550 لاجئًا في مخزن بصنعاء، كما أن عدد من اللاجئين كانوا ينفذون إضرابًا عن الطعام بسبب سوء المعاملة.

واعتبرت المنظمة أن ما حصل مع المهاجرين الإثيوبيين في صنعاء يتطلب تحقيقا دوليا، حيث تعرضوا لجريمة حرب وإبادة جماعية.

ونقلت عن أحد الناجين قوله، إن مكان الحجز الذي كنا فيه تعرض لإلقاء قنابل حارقة من قبل مقاتلين حوثيين، بعد رفضنا المشاركة في القتال بجانبهم ضد القوات السعودية.

وزاد أنه حتى من يذهب للقتال عادة ما يقتل خلال فترة قليلة حيث يتم وضعهم في مقدمة جبهات القتال، وأن الأرقام الحقيقية لمن قتلوا في الحريق أكبر بكثير مما تعلنه المنظمات الدولية أو الحوثيين.

ورغم الحرب، يعتبر اليمن محطة عبور لعشرات الآلاف من المهاجرين الذين يسافرون بين القرن الأفريقي والسعودية ودول خليجية أخرى.

ويشكل طالبو اللجوء من إثيوبيا والصومال غالبية اللاجئين وملتمسي اللجوء الذين يستضيفهم اليمن، والذين يبلغ عددهم 270 ألف لاجئ، وفق أرقام المفوضية العليا للاجئين.

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى