الأخبارسلايدر

شباب العراق يستذكرون “ثورة تشرين” والاتحاد الأوروبي يطالب بمحاسبة القتلة

شارك المئات من طلاب الجامعات في العراق بمسيرة طلابية حتي ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد صباح اليوم الخميس، مطالبين بمقاضاة قتلة المتظاهرين في الاحتجاجات التي انطلقت في الأول من تشرين الأول/ أكتوبر العام الماضي.

وانطلقت المظاهرة من ساحة الطيران باتجاه نصب الحرية مرورا بنفق ساحة التحرير بالتزامن مع الذكرى السنوية الاولى لانطلاق التظاهرات الشعبية في بغداد والمحافظات، والتي عرفت باسم “ثورة تشرين” المطالبة بتحقيق الاصلاحات ومحاسبة الفاسدين والسياسيين.

وتعرض عدد من النشطاء الذي شاركوا في الاحتجاجات على مدار العام الماضي للاغتيال من قبل عصابات مسلحة تتبع الأحزاب السياسية وتنتمي إلى إيران، فضل عن مقتل عدد من النشطاء بسلاح رجال الأمن خلال محاولات فض تظاهراتهم.

وأسفرت التظاهرات عن إقالة حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، وإقرار قانون انتخابات جديد، لكن لا يزال هناك الكثير من خطوات الإصلاح لم يتم اتخاذها. ويطالب المحتجون بإبعاد جميع الوجوه القديمة عن المشهد السياسي واستقلال القرار السياسي العراقي.

واليوم طالب سفير الاتحاد الاوروبي في العراق مارتن هوت بتقديم المسؤولين عن قتل المتظاهرين للعدالة.

وقال في بيان: في الذكرى الأولى لبداية التظاهرات الشعبية التي عمّت العراق، لا يزال من الضروري أن يتم التحقيق في كل حالات القتل والخطف والترهيب ضد المدافعين عن حقوق الانسان والصحفيين والناشطين والمتظاهرين، وأن يُقدَّم الجُناة للعدالة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى