تقاريرسلايدر

شاهد تطورات الوضع العسكري في جبهة «الكسارة» بمأرب

الأمة| تواصل قوات الجيش اليمني مدعومة بمقاتلي المقاومة الشعبية ورجال قبائل محافظة مأرب، التصدي لمليشيات جماعة الحوثي، في جبهة الكسارة.

ورصد المركز الإعلامي للقوات المسلحة، اليمنية، عبر مقطع فيديو نشره على حسابه على موقع تويتر، آخر تطورات الوضع العسكري في جبهة الكسارة غرب مأرب.

ويُظهر الفيديو أحد مقاتلي الجيش اليمني، وهو يرصد الوضع العسكري في الخطوط الأمامية لـ«الكسارة»، موضحًا أن المليشيات المدعومة من إيران تكبدت خسائر فادحة في عناصرها وعتادها العسكري.

صمود «الكسارة»

وقال إن «الجبهة كسرت رؤوس المليشيات، وسحقت ودمرت آلياتهم ومعداتهم»، مضيفًا أن «أبطال الجيش والمقاومة مازالوا صامدين في الخطوط الأمامية من التباب القريبة لجبل هيلان».

وأوضح أن «منطقة لبودة تشهد معارك عنيفة على امتداد الخط الأسفلتي منذ صباح اليوم ضد مليشيات الحوثي»، مؤكدًا على «تواجد وترابط قوات الجيش ومقاتلي المقاومة على امتداد الخط إلى منطقة وادي الحلال مرورًا بحزام ماس ومدغل وكل المواقع التي تسيطر عليها الشرعية».

تحرير مواقع استراتيجية

وأفادت دائرة التوجيه المعنوي للقوات المسلحة، بأن قوات الشرعية نجحت خلال معارك اليوم في دحر المليشيات بمواقع مهمة بجبهتي المشجح والكسارة، غرب مأرب.

وأكد قائد عسكري أن قوات الجيش مسنودة برجال القبائل شنت هجومين أحدهما في المشجح والآخر في الكسارة، حررت خلالهما مواقع استراتيجية، وقتلت وأصابت عشرات العناصر من المليشيات.

غطاء جوي

بالتزامن مع المعارك الميدانية، أسقطت مدفعية قوات الجيش، طائرة مسيّرة «مفخخة»، أطلقتها المليشيات المدعومة من إيران تجاه جبهة الكسارة غرب مأرب.

وعلى مدار اليوم؛ شنت مقاتلات تحالف دعم الشرعية، غارات جوية مكثفة، استهدفت بها مواقع وتعزيزات المليشيات في أطراف المحافظة، وكبدتها خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد القتالي.

وفشلت جماعة الحوثي، المسلحة في السيطرة على مأرب، طيلة الأسابيع الماضية بعد معارك دامية مع قوات الجيش ومقاتلي المقاومة الشعبية.

وَتُعد مأرب، واحدة من أهم المحافظات، نظرًا لاحتواءها على أكبر حقول النفط في اليمن، كما أن لها ثقلًا سياسيًا وعسكريًا وقبليًا داعمًا للشرعية، وتقع على ملتقى الطرق بين العاصمة صنعاء ومدن جنوب وشرق البلاد.

اقرأ أيضًا: هل سقطت جبهة «الكسارة» في يد الحوثيين؟!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى