الأمة الثقافية

“سُحُبُ المَحَبَّةِ لا تَزُورُ بلادَنَا”.. شعر: د. إيهاب عبد السلام

إيهاب عبد السلام
د. إيهاب عبد السلام

 

سُحُبُ المَحَبَّةِ لا تَزُورُ بلادَنَا

ماذَا سَيُمْطِرُنَا الشِّتَاءُ الآتِي؟

فِي اللَّيْلِ يَدْعُونِي البُكَاءُ أَرُدُّهُ

حَتَّى الصَّبَاحِ.. فَتَسْتَحِي دَمْعَاتِي

أنَا يَا حَبِيبَةُ.. لَا أنَا.. فَلْتَعذُري

أنَا مُثْخَنٌ بَالغَدْرِ وَالطَّعْنَاتِ

يَمْحُو أزِيزُ الطَّائِرَاتِ مَلَامِحِي

وأنَا أهُشُّ أزيزَهَا بعَصَاتي

لَمْ أنْتَبِهْ وَمِعِي القَبِيلَةُ كُلُّهَا

أنَّا نَسُوقُ النُّوقَ للّبُؤَاتِ

أنَا مَنْ وَرِثْتُ كَتَابَ مَجْدِكِ نَاصِعًا

وَكَتَبْتُ فِي الفَصْلِ الأخِيرِ وَفَاتِي

أنَا مَنْ رَأيْتُ الرَّكْبَ يَمْضِي أدْهُرًا

وَحَمَلْتُ بَيْنَ الخَالِدِينَ رُفَاتِي

مَأسَاةُ مَنْ رَحَلُوا الرَّحِيلُ وَإنَّمَا

مَأسَاةُ مِثْلِي أنَّنِي مَأْسَاتِي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى