الأخبارسلايدرسياسة

سياسي يمني يحمل بايدن مسؤولية التصعيد العسكري للحوثيين

الرئيس الأمريكي جو بايدن

الأمة| حمل «عبد السلام محمد»، رئيس مركز أبعاد للدراسات والبحوثي، -يمني غير حكومي-، الرئيس الأمريكي جو بايدن، مسؤولية التصعيد العسكري الأخير لجماعة الحوثي المدعومة من إيران تجاه مأرب والسعودية.

ورأى السياسي اليمني، عبر حسابه على فيسبوك، اليوم الأربعاء، أن جماعة الحوثي نفذت أعمال إرهابية وهجمات مميتة في العديد من المحافظات وكثفت من هجماتها على السعودية، عقب وصول جو بايدن إلى البيت الأبيض ورفعها من قائمة الإرهاب.

وقال «محمد»: «لم يمر شهر على رفع واشنطن الحوثيين من قوائم الإرهاب وبمجرد وصول بايدن الى البيت الأبيض ؛ حتى نفذ الحوثي أعمال إرهابية وجرائم حرب وإبادة وهجمات مميتة، توازي ما نفذه منذ نشأته كحركة عنصرية تعتمد على العنف والسلاح».

وأضاف: «يتحمل بايدن وإدارته مقتل واصابة مئات المهاجرين الأفارقة ، بقنابل حارقة في سجون الحوثي ويتحمل مقتل الآلاف معظمهم من الأطفال جندهم الحوثيون وهجم بهم على مأرب الى جانب نزوح عشرات الآلاف من المدنيين، ‏ويتحمل خسائر بشرية ومادية بقصف الحوثيين المنشئات المدنية في اليمن والسعودية بالصواريخ».

يذكر أن جماعة الحوثي، كثفت من هجماتها على السعودية بالصواريخ البالستية والطائرات المسيرة، منذ تولي الرئيس الأمريكي جو بايدن سدة الحكم.

كما شهدت الأسابيع الماضية، عمليات حشد عسكري لمليشيات الحوثي، في مدينة تعز وعلى أطراف محافظة مأرب، في محاولة للسيطرة عليها، وسط قتال شرس من قبل الجيش الوطني ومقاتلي المقاومة ورجال القبائل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى