تقاريرسلايدر

الأمن السعودي يُفتش منزل الداعية سلمان العودة

سلمان العودةأعلن نجل الداعية السعودي، الدكتور سلمان العودة، أن السلطات السعودية فتشت منزل ومزرعة الشيخ المعتقل منذ شهرين في القصيم وسط المملكة.

وقال عبد الله العودة المتواجد خارج السعودية، اليوم الإثنين، في تغريدات علي حسابه في “تويتر”: “جاءت قوة عسكرية وآخرون مدنيون بأسلحة وكاميرات تصوير.. لبيتنا في القصيم، وأخافوا النائمين وروّعوا أهل البيت، ونقّبوا في كل شيء.. فجعوا الأطفال بأسلحتهم الموجهة نحو إخوتي وطريقتهم في التخويف…”.

جماعة “الصحوة”
واعتقلت السلطات السعودية في سبتمبر/أيلول الماضي، عدداً من الدعاة والعلماء في المملكة؛ ومنهم سلمان العودة، وعوض القرني.

وكان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أعلن في تصريحات أن المملكة ستسعي إلى تطبيق “الإسلام الوسطي” والعودة إلى ما قبل عصر الصحوة.

يشار إلى أن جماعة “الصحوة” ظهرت في الثمانينيات كحركة سلفية، تعارض المظاهر الغربية في المملكة، وكان من أبرز رموزها الدعاة سلمان العودة وعوض القرني وناصر العمر وسعد البريك.

نفي إلى السودان
وقبل نحو أسبوع كشف مدير عام جهاز الأمن والمخابرات الوطني في السودان الفريق أول محمد عطا المولى عن أن السلطات السعودية نفت 8 من الدعاة السعوديون وآخرين إلى السودان لمعارضتهم الأسرة الحاكمة.

وكشف “المولى” عن إن الدعاة المعتقلين “بتهم تحفيز المعارضة للأسرة الحاكمة”، موجودون في منطقة “الجزيرة” التي تبعد عن العاصمة الخرطوم بحوالي 186 كم، وعدد منهم تحت الإقامة الجبرية بموجب اتفاق بين جهاز أمن الدولة السعودي وجهاز الأمن الوطني السوداني.

وشملت قائمة الدعاة المعتقلين بحسب مدير المخابرات كلاً من: سلمان العودة وعوض القرني وعلي العمري ومحمد الهبدان، وغرم البيشي، وإبراهيم الحارثي، وحسن إبراهيم المالكي، ومحمد عبدالعزيز الخضيري، بالإضافة إلى شخصيات أخرى كالإعلامي فهد السنيدي والشاعر زياد بن نحيت.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى