الأخبارسلايدر

سفينة أمريكية تطلق طلقات تحذيرية على زوارق إيرانية في الخليج

قالت وزارة الدفاع الأمريكية، (البنتاغون)، إن سفينة تابعة لخفر السواحل الأمريكية أطلقت طلقات تحذيرية على زوارق إيرانية اقتربت من سفن تابعة للبحرية الأمريكية في مضيق هرمز.

وقالت الوزارة إن 13 قاربا سريعا تابعا لسلاح بحرية الحرس الثوري الإيراني جاءت على بعد 140 مترا من السفن الأمريكية الاثنين.

وقال البنتاغون إن السفن الإيرانية تركت المنطقة بعد إطلاق 30 طلقة تحذيرية، وهذا هو ثاني حادث من نوعه في المنطقة خلال أسبوعين.

واتهم المتحدث باسم البنتاغون، جون كيربي، الزوارق الإيرانية بـ”التصرف بعدوانية” بالقرب من السفن الأمريكية التي كانت ترافق غواصة الصواريخ الموجهة، يو إس إس جورجيا.

وأضاف أن نشاط الزوارق كان “غير آمن وغير مهني. وهو نوع من النشاط الذي يمكن أن يؤدي إلى إصابة شخص ما، ويمكن أن يؤدي إلى سوء تقدير حقيقي هناك في المنطقة. وهذا لا يخدم مصالح أي شخص.”

ولم يصدر تعليق بعد عن الحادث من إيران.

ويعد مضيق هرمز، وهو قناة ضيقة في منطقة الخليج، من أهم طرق الشحن في العالم.

وكان في بؤرة التوتر المتصاعد بين إيران والدول الغربية – ومن بينها الولايات المتحدة – في السنوات الأخيرة.

وقالت البحرية الأمريكية الشهر الماضي إن إحدى سفنها أطلقت طلقات تحذيرية ردا على اقتراب زوراق إيرانية في الجزء الشمالي من الخليج.

ويأتي حادث الاثنين في وقت دقيق تمر به عملية دبلوماسية تهدف إلى إحياء اتفاق دولي لمنع إيران من تطوير أسلحة نووية.

وكانت الولايات المتحدة قد انسحبت من الاتفاق، الذي وقع في عام 2015، في عهد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، وعززت إيران منذ ذلك الحين إنتاجها من اليورانيوم المخصب بنسب تتجاوز الحد المتفق عليه في الاتفاق.

وقالت إيران إنها ستنظر في الخطوات، التي تعتبرها تخفيفا من التزاماتها المنصوص عليها في الاتفاق، إذا أزال الرئيس جو بايدن، خليفة ترامب، العقوبات الاقتصادية. وكانت إدارة ترامب قد وصفت هذه العقوبات بأنها الأشد من نوعها التي استهدف إيران.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى