الأخبارسياسة

سعيد الحاج :لا يمكن بسهولة تفسير تدافع الشباب الأفغاني في مطار كابول

قدم المحلل السياسي الدكتور سعيد الحاج تفسير تدافع الشباب الأفغاني نحو الطائرات العسكرية الأمريكية الرابضة في مطار حامد كرازي في كابول مشيرا إلي . البعض جزم بأن هؤلاء عملاء أمريكا والبعض الآخر جزم أن هؤلاء مواطنون عاديون مرعوبون من حكم طالبان (غالباً حسب الموقف المسبق من طالبان

رجح في تدوينة له علي شبكة التواصل الاجتماعي “فيس بوك ” من المؤكد ان في الصورة التي التقطت في مطار طابول :

خائفون من نموذج حكم طالبان خائفون من شبح الحرب الأهلية وهاربون من الأوضاع الاقتصادية او  – عملاء- هاربون من حصار محتمل على بلادهم مغيّبون/جهلاء لا يدرك حقائق الامور وعواقبه

ومضي الحاج للقول :يمكن للقائمة أن تطول كثيراً بحيث تشمل حتى اللهو والعبث (لاحظ الشاب الذي يلوح للكاميرا ضاحكاً وبالتأكيد يمكن أن تتواجد كل هذه الأنواع وغيرها في المتجمعين، ويستبعد أن يكونوا جميعاً من صنف واحد. فلا أدري فعلاً من أين يأتي أصدقاؤنا بأحكامهم الجازمة. !!

وأضاف :في كل قضية أو بلد هناك مفاهيم تتعالى على التفاصيل يمكن لأي باحث جيد أن يرصدها. وهناك خصوصية لكل قضية أو بلد لا يمكن للمتعاطي العادي مع السياسة أن يلم بها، ولا يدركها إلا الباحث المتخصص المتابع لها. بعض البلادالقضايا تكون نسبة الخصوصية والتميز عالية جداً، وأظن أن أفغانستان من هذا النوع.  مما ينبغي أن يدفع للكثير من التحوط والتروي قبل إطلاق الأحكام والتقييمات.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى