الأمة الثقافية

“ستعود الراياتُ”.. شعر: محمد بن سالم التميمي

يــمــنـيٌّ أنـــــا فــلــسـتُ أبـــالــي …  بِـفِـعالِ الـمـجوسِ أهــلِ الـضَّـلالِ
جـبـروتٌ يـحـيي عـهـودًا أُبـيدتْ … صـاغه الـفرسُ مـن قبيحِ انحلالِ
مـــن ضـــلالٍ ومـتـعـةٍ وانــحـدارٍ  …  فـــي فـسـادِ الأخــلاقِ والأفـعـالِ
حـمـلـوا رايـــةَ الـحـسـينِ شـعـارا …  لـخـسـيسِ الأضــغـانِ والإعـــوالِ
واسـتـخـفـوا رعـاعـهـم فـتـنـادوا  …  لــلـزنـى والــخـنـا وبـــذلِ الــمـالِ
فـلـديـنـا هــنــا بـصـنـعـاء عــاثـوا  …  وبـبـغـداد أجــرمـوا فــي الـقـتالِ
وبــــأرضِ الــشــآمِ يُــذبـحُ قـــومٌ  …  فــمـئـات الآلافِ فــــي الأغــــلالِ
دمَّــروهــا والـمـلـحـدون حـلـيـفٌ  …  لـبني الـفرسِ بـئس حـلفُ الـنكالِ
شـيـعـةُ الـخـسَّةِ الـمـقيتةِ تـاهـت  …  فـــي الـضَّـلالاتِ بـعـدُ والإخــلالِ
والـخـرافاتُ ديـنُـهم لـيـس يُـبقي  …  مــن عـقـولِ الـرعاعِ غـيرَ الـخبالِ
عــبـدوا الــنـارَ إذ تـلـظَّـتْ قـلـوبٌ  … بـجـحيمِ الأحـقـادِ فــي الأجـيـالِ
أشـبـعوهم مــن الـضـغائنِ حـتـى  …  آلَ أمــــــرُ الـــرعـــاعِ لــلإهــمــالِ
حسن اللاتِ معْ مسيلمة الكذَّابِ  … بـــاتـــا (بــوقــيــن) لـــلأنــذالِ
وبـقـايـا مــراجـع الــسـوءِ هـاهـم  … فــــي قــبـيـح الآراءِ كــالأسـمـالِ
الـحـكـايـاتُ مـضـحـكاتٌ فــعَـرِّجْ  …  شــطـرَ وهـــمٍ مـافـيـه أيُّ نـــوالِ
دجــــلٌ ظــاهــرٌ ومــكــرٌ خـبـيـثٌ  …  فـــي لــسـانِ الـمـعـممِ الـمـحـتالِ
ولـــهــم مـــــن خـيـالـهـم وارداتٌ … مـــن شـيـاطـين مـجـمعِ الـجـهَّالِ
أوَيُـرجَـى مــن فـاقـدِ الـعـقلِ رأيٌ  …  أو أصــولٌ تـطـيبُ فــي الأمـثـالِ
يَــمَــنُ الــمـجـدِ والـمـآثـرِ يـبـقـى  …  فــي سُـمُوٍّ وفـي صـحيحِ الـمقالِ
لـيـس يـرضـى بـمَـن أتــوه غــزاةً  …  فــي ثـيـابِ الـتـدليسِ والإعــوالِ
لــيــس يــرضــى بــنــوه بـحُـمـقٍ  …  عــنـد لــطـمِ الـصـدورِ بـالأوحـالِ
يــمـنـي نــاصــرَ الــنَّـبـيَّ قــديـمًـا  …  بــجــمـوعِ الأفـــــذاذِ والأبــطــالِ
عـرفوا الدِّينَ مصحفا لم يزل في … حـفـظِ ربِّ الـسـماءِ حـلو الـظلالِ
ومــــــن الــسُّــنَّـةِ الــشـريـفـةِ زادٌ  …  لـيـس فـيها مـن مـأخذ أو ضـلالِ
خــسـئَ الـفـجَّـارُ الــذيـن رمـوهـا  …  فـأُصـيـبـوا تــبًّــا بــــداءٍ عــضـالِ
إنـــهــا شـــرعــةُ الإلــــه وتــبـقـى  …   رغـــم بــغـيٍ يـقـودُهـم وانـفـعالِ
حـاصـرونا بـحـقدهم واسـتـعانوا  …  بـالـمـضـلين والــهـوى والــجـدالِ
وأشــاعـوا فـسـادهـم فــي ربـانـا  …  واســتـغـلـوا مـــــرارةَ الأحــــوالِ
وأتـــونــا بـــكــلِّ فِـــعــلٍ شــنـيـعٍ  … مـــن قـبـيـحِ الأفــهـامِ والأهــوالِ
وعـــدونــا بــجــنَّـةٍ مـــــا قــرأنــا  …  عــــن ثــمــارٍ فـيـهـا ولا سـلـسـالِ
وكــــأنَّ الـجـنَّـاتِ مــلـك يـديـهـم  …  ولـديـهـم صـكـوكـها فـــي الـمـآلِ
نـحـن نــدري أن الـخميني عـميلٌ … لــفــرنـسـا ، ولــلــيـهـودِ يُـــوالــي
ومـــع الـهـنـدوسِ الـيـهود تـربَّـى  …  لــفــســوقٍ وخـــسَّــةٍ وابـــتــذالِ
شـيـعـة الـمـتعةِ الـتـي اتـخـذوها  …  لاصــطـيـادِ الــنـسـاءِ والأشــبــالِ
فــي لـواط وفـي الـزنى مـاتوانوا  … فـــي غـــدوِّ الإفــسـادِ والآصـــالِ
واسـتـعانوا بـالرومِ حـتى أقـاموا  …  دولـــةَ الــفـرسِ شـأنُـهـا لــلـزوالِ
عـربداتُ الـحقدِ الـدفينِ سـتخبو  …  لِـــغُــلُــوٍّ نــيــرانُــهـا واعــــتـــلالِ
لاتـنـامـي يـــا أمــتـي واسـتـعدِّي  …  لــجـهـادَ الــعــدا ويــــومِ الــنـزالِ
لاتـنـامـي عـــدوُّك الــيـومَ أعـتـى  …  فـــــي عــتــاد وعُــــدَّةٍ ورجــــالِ
إنـــمــا كـــثــرةُ الـــعــدوِّ غـــثــاءٌ  …  لـيـس يـبـقى أمــامَ أهـلِ الـخلالِ
مَــــن أنــابــوا لــربِّـهـم وتــنــادوا  …  مـسـتجيبين إذْ دعــا ذو الـجـلالِ
سـتـعودُ الـرايـاتُ تـخـفقُ مـجـدًا  … وفـــداءً عــلـى تــخـوم الأعــالـي
يـفـتـدي ديـنَـهـا الـقـويـمَ بـــروحٍ  …  كــــــلُّ فـــــذٍّ مــجــاهـدٍ رئـــبــالِ
ربُّـــــك اللهُ فـاسـتـعـيـني بــــربٍّ … ردَّ كـيـدَ الأعــداءِ فــي كــل حـالِ
ولـــكِ الـنـصـرُ والـلـيالي سِـجـالٌ …  فـاسألي عـنه عـهدَ بـيضِ الـليالي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى