الأخبارسلايدر

منصب وزير الداخلية في الأردن أصابته لعنة “الاستقالة”

الأمة| أقال رئيس الوزراء الأردني بشر الخصاونة وزيرا الداخلية والعدل لخرقهما إجراءات مكافحة فيروس كورونا ، وقبل الملك عبد الله الثاني اليوم الإثنين استقالة الوزيرين.

 

وزير الداخلية الأردني سمير المبيضين استقال من منصبه الذي لم يكمل فيه أربعة أشهر، بعد أن تسلمه من سلفه المقال توفيق الحلالمة في نوفمبر الماضي.

كما قدم أيضا وزير العدل بسام التلهوني استقالته تنفيذًا لطلب رئيس الوزراء.

وجاء في المرسوم الصادر عن الديوان الملكي الأردني أن الملك عبد الله وافق على استقالة وزيريه اللذين تركا منصبيهما.

ونص المرسوم أيضًا على تعيين وزير الحكم المحلي توفيق كيريشان كوزير للشؤون الداخلية، وتم تعيين أحمد الزيادات وزير الدولة المسؤول عن الشؤون القانونية في وزارة العدل.

من ناحية أخرى، ورد في الأخبار في وسائل الإعلام المحلية وبناءً على مصادر حكومية أن وزير الداخلية مبيضين ووزير العدل تلهوني شاركا في مادبة طعام حضرها أكثر من العدد المسموح، وبالتالي طلب رئيس الوزراء من الوزيرين الاستقالة.

وحظر رئيس الوزراء بشر الخصاونة تجمهر أكثر من 20 شخصًا في نطاق إجراءات مكافح كورونا واتخذ سلسلة من الإجراءات مثل حظر التجول.

صحيفة “الرأي” نقلت عن مصدر حكومي أن الخصاونة طلب من الوزيرين الاستقالة “لمخالفتهما أوامر الدفاع” دون مزيد من التفاصيل.

وتصدر وسم (العشاء الأخير) منصة تويتر في الأردن، فيما طالب مستخدمون رئيس الوزراء بشر الخصاونة بالاستقالة هو الأخر بسبب إقامه على امر مشابه قبل أيام.

وتغير وزير الداخلية في الأردن خلال عامين فقط أربعة مرات.

وفي نوفمبر العام الماضي أقال رئيس الحكومة الأردنية وزير الداخلية توفيق الحلالمة، بعد شهر واحد فقط على تسلمه المنصب، من سلفه سلامه حماد سالم السحيم، وذلك عقب استنكار أبداه الملك عبد الله الثاني للمخالفات والخروقات التي شهدتها الانتخابات النيابية.

ومن المفارقة أن وزير العدل بسام التلهوني الذي قدم اليوم استقالته اليوم مع وزير الداخلية كان قد تم تكليفه بإدارة وزارة الداخلية خلفا للوزير المقال توفيق الحلالمة.

ورافق اعلان نتائج الانتخابات البرلمانية العام الماضي في المملكة، ممارسات وخروقات من قبل مواطنين خالفوا القوانين والتعليمات والحظر الشامل الذي اقرته الحكومة الاردنية عقب عملية الاقتراع، ومن بين الخروقات البارزة التي رافقت الانتخابات مخالفة حظر التجول وإطلاق النار العشوائي.

أسباب إقالة وزير الداخلية الأردني من منصبة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى