الأخبارسلايدرسياسة

سامح شكري : لهذه الأسباب استدعت الخرطوم سفيرها بالقاهرة

 

سامح شكري

قال وزير الخارجية المصري «سامح شكري»، أمس الأحد، إن استدعاء السودان لسفيره بالقاهرة سببه النزاع حول مثلث «حلايب» الحدودي.

 

وأضاف «شكري»، في تصريحات «عندما أخطرنا باستدعاء السفير (السوداني) كانت الإشارة لموضوع حلايب، وكان دائما هناك إعلانات سوادنية بالأمم المتحدة، حول هذا الأمر وكانت هناك إعلانات مصرية مقابلة تؤكد الموقف المصرى».

 

والخميس الماضي، أعلنت وزارة الخارجية السودانية، استدعاء سفير السودان لدى القاهرة «عبدا لمحمود عبدالحليم» إلى الخرطوم بغرض التشاور.

 

ويطالب السودان بأحقيته في السيادة على المثلث الحدودي في «حلايب وشلاتين»، وسط رفض مصري للجوء للتحكيم الدولي لحسم الأمر.

 

وأوضح «شكري»، أن «هذا الموضوع (حلايب وشلاتين) حساس»، واصفا السودان بأنها من أهم الدول لمصر، وأن الشعبين السوداني والمصري واحد.

 

وبشكل غير مسبوق، منذ نحو شهر، اتخذت مصر مؤخرا عدة اجراءات، منها التوجه بشكوى لـ«مجلس الأمن» ضد السودان، وبناء 100 منزل بـ«حلايب»، وبث برنامج تلفزيوني، بخلاف بث خطبة الجمعة من المنطقة المتنازع عليها، وإنشاء سد لتخزين مياه السيول، وميناء للصيد في «شلاتين».

 

في المقابل، اتخذ السودان، الذي اعتاد أن يقدم شكوى أممية سنويا حول مثلث «حلايب وشلاتين»، إجراءً واحدًا لافتا، بإعلانه عدم الاعتراف باتفاقية ترسيم الحدود المصرية السعودية الموقعة في 2016، مرجعا ذلك لمساسها بحق السودان في المثلث الحدودي، كونها اعترفت بـ«حلايب» ضمن الحدود المصرية.

 

وبدأت السلطات السودانية مؤخرا في تسمية الوجود المصري في حلايب وشلاتين بـ«سلطات الاحتلال المصري»، وبات الأمر محل تصعيد من الجانبين، ونقطة التوتر الرئيسية بين القاهرة والخرطوم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى