الأخبارسلايدرسياسة

زيارة الحريري لأبوظبي تؤجج الشائعات حول خضوعه للإقامة الجبرية بالرياض

 

 

سعد الحريري

أكد المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري  عودته إلي العاصمة الإماراتية ابوظبي بعد إجرائها مباحثات مع ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد.

ونقل عن مصادر مطلعة أن الحريري زار البحرين في زيارة خاطفة والتقي ملك البحرين حمد بن عيسي تطرقت الي مجمل تطورات الوضع الإقليمي في ظل استقالة الحريري.

المكتب الإعلامي لرئيس الحكومة اللبنانية لم يرفق إخبار زيارة الحريري لأبو ظبي بنشر أي  صور للقاءات التي أجراها في أبو ظبي والمنامة  بشكل عزز الشائعات بعدم مغادرة الحريري للرياض واحتمالات فرض الإقامة الجبرية عليه.

يأتي هذا في الوقت الذي شككت صحيفة نيويورك في قيام الحريري بزيارة إلي كل من أبو ظبي إلي المنامة مؤكدة أن  الحريري “رهينة”.. السعوديون ينقلونه من مكان إلى آخر بشكل زاد من التكهنات بفرض نوع من الإقامة الجبرية علي رئيس الحكومة اللبنانية المستقيل.

فيما نشرت  صحيفة “الأخبار” اللبنانية نشرت صورة الحريري واعتبرت انه “رهينة”. وأشارت إلى أنّ الحريري زار الثلاثاء الإمارات العربية المتحدة والتقى ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد، البعض رأى الزيارة كدلالة على أنّه يتحرّك بإرادته، وآخرون قالوا إنّ السعوديين ينقلونه من مكان الى آخر.

وكانت وكالة “رويترز ” قد نشرت تقريرا حول قيام رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري بزيارة قصيرة لدولة الإمارات يوم الثلاثاء التي توجه لها من السعودية برغم أزمة داخلية متفاقمة في لبنان وتصاعد توترات إقليمية نتجت عن استقالته المفاجئة.

وأعلن الحريري استقالته يوم السبت أثناء زيارة لحليفته السعودية ولم يعد إلى لبنان حتى الآن. وقال إنه يعتقد أن هناك مخططا لاغتياله واتهم إيران وجماعة حزب الله الموالية لها بزرع الفتنة في العالم العربي.

وأعادت استقالته لبنان إلى واجهة النزاع في الشرق الأوسط بين التكتل ذي الأغلبية السنية بقيادة السعودية والدول الخليجية المتحالفة معها في مواجهة إيران الشيعية وحلفائها.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى