اقتصادالأخبارسلايدر

زيادة مساهمة الذهب بالاحتياطي الأجنبي المصري بنسبة 1.12%

أظهرت بيانات البنك المركزي المصري ارتفاع صافي الاحتياطات الدولية بقيمة 391 مليون دولار بنهاية سبتمبر 2017.

وأوضح بيان صادر من البنك اليوم الاثنين، أن الاحتياطي من النقد الأجنبي ارتفع إلى 36.535 مليار دولار في سبتمبر الماضي، مقابل 36.143 مليار دولار في أغسطس السابق له.

وكان احتياطي مصر من النقد الأجنبي يبلغ نحو 36 مليار دولار قبل ثورة يناير من عام 2011، قبل أن يستنزف خلال السنوات الماضية؛ بسبب نضوب المصادر الدولارية وعلى رأسها الاستثمار الأجنبية المباشرة والسياحة.

وأظهرت بيانات البنك المركزي المصري، ارتفاع الدين الخارجي بنهاية العام المالي الحالي 2016 – 2017 إلى 79 مليار دولار.

وفي نوفمبر الماضي نجحت مصر في التوصل لاتفاق مع صندوق النقد الدولي للحصول على قرض بقيمة 12 مليار دولار، وحصلت على 4 مليارات دولار.

كما أطلقت مصر برنامجاً لإصدار السندات الدولية بقيمة 10 مليارات دولار، وقامت بالفعل بإصدار سندات بقيمة 7 مليارات دولار على طرحين في الأسواق العالمية.

وبحسب البرنامج المقدم لصندوق النقد، تتوقع الحكومة المصرية ارتفاع الدين الخارجي إلى 102.4 مليار دولار بحلول 2020 – 2021.

وفي المقابل، كشفت بيانات البنك المركزي المصري، ارتفاع مساهمة رصيد الذهب للاحتياطي الأجنبي 1.12% (تعادل 30 مليون دولار) بنهاية سبتمبر2017 على أساس شهري.

وأوضح المركزي في تقرير، اليوم الاثنين، أن قيمة مساهمة الذهب في الاحتياطي النقدي بلغت نحو 2.71 مليار دولار بنهاية سبتمبر الماضي، مقارنة بنحو 2.68 مليار دولار في أغسطس الماضي.

وعلى أساس سنوي، أوضح المركزي أن احتياطي الذهب تراجع هامشيا بنسبة 1% (تعادل نحو 30 مليون دولار) خلال أغسطس 2017، مقارنة بنحو 2.74 مليار دولار بنهاية الشهر المقارن من 2016.

فيما ارتفعت حقوق السحب الخاصة التي تمتلكها مصر بصندوق النقد الدولي خلال سبتمبر الماضي إلى 772 مليون دولار.

وأوضح البنك أن مساهمة العملات الأجنبية ارتفعت إلى 33.02 مليار دولار بنهاية سبتمبر الماضي، مقابل 32.6 مليار دولار خلال أغسطس 2017.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى