الأخبارسلايدر

تهدم منازل جنوب إيران جراء زلزال قوي قرب موقع نووي

الأمة| تعرضت منازل ريفية في إيران للضرر والدمار جراء زلزال قوي نسبيًا ضرب محافظتي خوزستان وبوشهر.

ووقع زلزال صباح اليوم الأحد أسفل ميناء غناوة، بمحافظة بوشهر جنوبي إيران التي تضم محطة بوشهر للطاقة النووية، على عمق 10 كيلومترات، وشعر به سكان في الكويت والعراق.

وقالت السلطات الإيرانية إن قوة الزلزال 5.9، كما قالت حسب هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية، أن زلزال مدينة غناوة بلغت قوته 5.8 درجة ووقع على بعد 6 كم شمال شرق ميناء غناوة على عمق 10 كم.

وشعر السكان من مدينة برازجان في محافظة بوشهر إلى مدينة عبادان في محافظة خوزستان بالزلزال.

وكانت هناك توابع للزلزال الذي هز ميناء غناوة بعد ساعة واحدة من الزلزال الأول.

وسجلت هزتين ارتداديتيتن بعد الزلزال بلغت قوتهما 3.9 و 4.4 درجة وشعر بهما السكان على حدود محافظتي بوشهر وفارس.

وهرع السكان إلى السوارع خوفا من الزلزال الذي تسبب في تضرر عدد من المنازل، وانهيارات جبلية، فيما لا توجد إحصائية عن الإصابات حتى الآن.

ووقع الزلزل على بعد 100 كم من محطة كهرباء تعمل بالطاقة النووية؛ وتسبب بانقطاع الكهرباء وخدمة خطوط الهاتف الأرضية والإنترنت، فضلاً عن شعور السكّان في بعض مناطق الكويت والعراق بهزاته الارتدادية.

هيئة الرصد الزلزالي في العراق قالت إن هزات الزلزال الارتداداتية سجلت في محافظة البصرة العراقية، كما قال مواطنين في الكويت، بالمناطق الساحلية إنهم شعروا بارتداد الزلزال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى