الأخبارسياسة

زعيم طالبان :سنطبق الشريعة الإسلامية بالتزامن مع احترام حقوق الإنسان

تعهد زعيم حركة “طالبان”، “هبة الله آخوند زاده”، بأن تسعى حركته لاحترام حقوق الإنسان والأقليات في أفغانستان، بالتوازي مع عملها على تطبيق الشريعة الإسلامية.

جاء ذلك في بيان لـ”آخوند زاده”، الثلاثاء، عقب إعلان “طالبان” عن حكومة تصريف الأعمال في البلاد، مؤكدا أن السلطات الحالية سوف تعمل على “السيطرة على شؤون البلاد وتسييرها في أقرب وقت ممكن”.

وأوضح أن ذلك يشمل جميع شؤون الحكم والحياة في أفغانستان، حيث ستنظمها في المستقبل “قوانين الشريعة الإسلامية”، على حد قوله

وتابع زعيم حركة طالبان حديثه بالقول إن الحكومة ستعمل أيضا على “حماية المصالح العليا للبلاد وتأمين الحدود وضمان السلام الدائم والازدهار والتنمية”.

كما أشار إلى أنها (الحكومة) سوف تتخذ خطوات جدية نحو “حماية حقوق الإنسان وحقوق الأقليات في إطار الدين الإسلامي”.

وفي وقت سابق، الثلاثاء، أعلنت حركة “طالبان”، عن تشكيل حكومة لتصريف الأعمال في أفغانستان، وذلك بعد سيطرتها الكاملة على البلاد، عقب الانسحاب الأمريكي.

ووفقا لما أعلنه المتحدث باسم الحركة “ذبيح الله مجاهد”، خلال مؤتمر صحفي، فقد تم تعيين “محترم الحاج ملا حسن” رئيسا للحكومة الجديدة، بينما سيكون نائبه هو الملا “عبدالغني برادار”.

وسيتولى “محمد يعقوب مجاهد” منصب وزير الدفاع بالوكالة، و”أسد الدين حقاني” وزيرا للداخلية، و”أمير خان متقي” وزيرا للخارجية.

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى