الأخبارسياسة

زعيم الحركة القومية يؤكد حاجة تركيا لدستور جديد

زعيم الحركة القومية يؤكد حاجة تركيا لدستور جديد

 

أعلن زعيم حزب “الحركة القومية” التركي “دولت بهتشلي”، الثلاثاء، عن حاجة تركيا إلى دستور جديد.

 

وقال “بهتشلي” في بيان: “من الواضح أن تركيا بحاجة إلى دستور جديد، وإن هدف ومنظور وفكر حزب الحركة القومية يصب في هذا الاتجاه”.

 

وأوضح أن “تحالف الشعب” الذي يجمعه مع حزب “العدالة والتنمية” الحاكم، سيؤدي المسؤوليات الملقاة على عاتقه، لإجراء التغييرات الدستورية من مبدأ احتضان وتوحيد الجميع.

 

والإثنين، أعلن الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، في كلمة بأنقرة، عن مناقشة دستور جديد للبلاد، حال تم التوصل لتفاهم مع شريك حزب “الحركة القومية”، شريك حزب “العدالة والتنمية” الحاكم في “تحالف الشعب”.

 

وقال “أردوغان”: “ربما قد حان الوقت مجددا لمناقشة دستور جديد لتركيا”، مؤكدا ضرورة أن “تكون صياغة الدستور شفافة، وأن يعرض لتقدير الشعب”.

 

وأشار إلى أن “العمل على الدستور ليس عملا يمكن القيام به بأسماء انفصلت قلوبهم عن وطنهم وأصبحوا مرتبطين بالتنظيم الإرهابي”.

 

وفي سبتمبر/أيلول الماضي، أعلن “دولت بهتشلي” أن الانتخابات الرئاسية والبرلمانية ستجرى في موعدها في يونيو 2023، وأن “أردوغان” سيكون مرشح “تحالف  الشعب” خلالها.

 

وشدد “بهتشلي”، في بيان، أنه لا إجراء لانتخابات مبكرة في تركيا.

 

و”تحالف الشعب” تشكل بين حزبي “العدالة والتنمية” الحاكم و”الحركة القومية” في 20 فبراير/شباط عام 2018، لخوض الانتخابات العامة سويًا.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى