الأخبارسياسة

زعيمة ميانمار لن تشارك في اجتماعات الجمعية العامة

 

 

مذابح الروهنجيا
مذابح الروهنجيا

 

أعلن مكتب زعيمة ميانمار أونج سان سو كي يوم الأربعاء أنها لن تحضر جلسة الجمعية العامة للأمم المتحدة بسبب أزمة الروهينجا المسلمين.

 

وتواجه سو كي الحاصلة علي جائزة نوبل للسلام عام 1990غضبا عارما حيال أعمال العنف العرقية في بلادها التي أجبرت حوالي 370 ألفا من أقلية الروهينجا على الفرار إلى بنجلادش.

 

وهذه الهجرة الجماعية، التي بدأت في أعقاب حملة أمنية شرسة شنتها قوات الأمن في ميانمار، هي الأزمة الأكبر التي تواجهها سو كي منذ توليها قيادة ميانمار في العام الماضي.

 

وفي أول خطاب لها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بعد توليها منصبها في سبتمبر أيلول من العام الماضي دافعت سو كي عن جهود حكومتها لحل أزمة التعامل مع الأقلية المسلمة في بلادها.

 

وهذا العام قال مكتبها إنها لن تحضر بسبب التهديدات الأمنية التي يشكلها المتمردون وبسبب مساعيها لاستعادة الأمن والسلام.

 

وقال زاو هتاي المتحدث باسم مكتب سو كي في تصريحات صحفية  ”إنها تحاول السيطرة على الوضع الأمني وإرساء السلام الداخلي والاستقرار ومنع انتشار الصراع“

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى