الأخبارسلايدرسياسة

زبير للمنقوش : طهروا ليبيا من فاجنر والجنجاويد أولا  قبل الحديث عن خروج القوات التركية

استنكر المحلل السياسي الليبي عصام زبير صدور دعوات من وزيرة الخارجية في حكومة الوحدة الوطنية الليبية نجلاء المنقوش تطالب بخروج القوات التركية من الأراضي الليبية مشددا علي ان المرتزقة المتواجدين في الأراضي الليبية هم الأولي بالطرد وليس قوات مرتبطة بمعاهدات معترف بها دوليا

خاطب زبير من خلال سلسلة تدوينات له علي شبكة التواصل الاجتماعي “فيس بوك ” المنادين بخروج القوات التركية بالقول :من يريد الكلام عن خروج القوات التركية الموقعة على معاهدة مع حكومة معترف بها دوليا وان اختلفنا معها ،عليه ان يسعى لإخراج الفاغنر والجنجاويد وباقي المرتزقة وان يوقف إرسال السلاح من الإمارات ومصر والدعم الفرنسي وغيره والا فعليه تجاوز الأمر

ووجه حديثه لوزير الخارجية في حكومة الوحدة الوطنية الليبية نجلاء المنقوش : ياخارجية.. الحكومة اتت للانتخابات ورفع المعاناة عن المواطن مش زيارات واتفاقيات والداخل يعاني ؟!

تساءل هل سعت وزير الخارجية لإرضاء الأوروبيين بالدفع نحو إلغاء الاتفاقية الليبية التركية لعدم رضا الأوربيين عليها قائلا ..اهلك وطنك المهم يرضى الاجنبي

عاد المحلل السياسي الليبي للقول كلنا ضد تواجد اي قوات أجنبية على الأرض الليبية ولكن في سبيل الوطن نرحب بمن يساعدنا للتصدي لحلف الشر الأجنبي العربي مشيرا لتفهمه  الاتفاقيات ومبدأ حماية الوطن ومعنى تبادل المصالح والحفاظ على سيادة الدولة وعدم انتهاكها سنبني وطنا قويا اما التبعية والانصياع تحت شخصيات فهو ذل وعبودية

مضي زبير للقول : اتفهم الدعوات لخروج الجميع من ليبيا ولكن بترتيبات بخروج المرتزقة أولا، ويجب الآن التركيزعلي إخراج المرتزقة أولا  لان الغرب الداعم للمجرم حفتر يريد إخراج تركيا كي يتم المخطط …كيف تعمرها والمرتزقة فيها.. وهل لك الإمكانيات لإخراجهم ؟! خليك واقعي مشيرا إلي ان التحالفات موجودة بين الدول من اجل الحفاظ على أمنها وسلامتها وحلف الناتو إمامك المانيا بها قواعد أمريكية للناتو وكذلك ايطاليا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى