الأمة الثقافية

“رمضانُ لايرضى السفاهةَ فاتعظْ”.. شعر: الشيخ شريف قاسم

رمـضانُ أقـبَلَ فاغْتَنِمْ فيضَ النَّدى… مُــتَــلَـهِـفًـا لــلــعـفـوِ والــرحَــمــاتِ
وانْـــهَــضْ إلــيــهِ بـلـهـفـةٍ تــوَّاقَــةٍ … مـسـتـبـشـرًا بِــعُــذوبَـةِ الـنَّـفـحـاتِ
شـهـرُ الـهدى والـفتحُ بـعضُ هِـباتِه… ونــــــزولُ وحـــــيِ اللهِ بـــالآيــاتِ
قـــد جـــاءَ بـالـقـرآنِ مـنـهجَ رِفـعـةٍ … يُـنْـجِي بـنـي الـدنـيا مــن الـعثراتِ
فـاجْـعًـلْ لِــذاتِـك مــنـه نـورَعـبـادةٍ … تَـأْمَـنْ هُـدِيْـتَ غـدًا مـن الـحَسَرَاتِ
فـا لـعُمْرُ مـهما طـالَ يـطويه الـرَّدّى … فـاحْـفَـظْهُ مـــن زَيْـــغٍ ومـــن زلاَّتِ

****

رمــضـانُ يــأمـل أن يـــراكَ مُـنَـعَّمًا … بــريــاضِ أهــــلِ الــذكـرِ والــقـرآنِ
بــصـلاةِ فـــرضٍ لاتــؤجـلَ وقـتَـهـا … وصـيامِ نـفسٍ عـن هـوى الشيطانِ
مـتـبـتلا بــرضـا الـغـفـورِ وهــاجـرًا … لـلـذنبِ مـهـما هــانَ فــي الإنـسـانِ
أقـبـلْ عـلـى الـرحـمنِ تَـلْـقَ قـبـولَه … لــكَ إنْ قـدمْـتَ بـطـاهرِ الـوجـدانِ
قـــمْ يــابـنَ آدمَ لاتــعـشْ مـتـغافلا … وانـهـلْ شــرابَ قـراحِـه الـرمضاني
فالله يــفــتــحُ لــلــتـقـيِّ رحـــابَـــه … ويــجــولُ بـالـتـقـوى وبـالـشـكـرانِ

*****

رمضانُ منتجَعُ القلوبِ استوحشتْ … فــتـنَ الــزمـانِ وسـطـوةَ الـسـفهاءِ
وأصــابَـهـا بــعــدَ الــبـعـادِ تــواطُـؤٍ … وانـــقــادَ أهــــلً الــغــيِّ لــلأهــواءِ
فَــتَـصَـحـرَتْ أحــنـاؤُهـا مــاهـزَّهـا … حـــــبٌّ هـــفــا لــلـشـرعـةِ الــغــرَّاءِ
مـاهُـنَّ فــي اسـتـجمامِ شـهـرٍ عـابرٍ … لـــكــنْ عَــرتْــهـا وقــــدةُ الــضَّــرَّاءِ
وتــمـكـنَ الــــداءُ الــوبـيـلُ يـعـالَـمٍ … بـالـكِـبـرِ تـحـكـمُـهُ قُـــوى الـبـأسـاءِ
أنـتم بـني الإسـلامِ مَـنْ فـي دينِكم …  ســبــلَ الــخـلاصِ بــقـوةٍ و دعـــاءِ

****

رمـضانُ لايـرضى الـسفاهةَ فـاتعظْ … ويـــردُّ عـــن نــبـعِ الـمـآثـرِ حُــسَّـدا
الـمـفـتـري الــخــرَّاصُ أغـــراهُ لـــه … كِـبرٌ فـلم يـسمع حديثَ مَن اهتدى
فـمـشـى بـهـا مـتـغطرسًا مـتـبخترًا … مــتـعـاظـمًـا ذا خِـــسَّــةٍ مــتـعَـمِـدَا
هــوِّنْ ! فـلـستَ بِـمُعجِزٍ ربَّ الـورى… يـا أيُّـها الأغـبى ، فـأنتَ مَن اعتدى
عُــدْ قـبلَ أخـذِكَ أخـذَ مـقتدرٍ فـقد … جــــاوزْتَ حــــدَّك فـالـعُـتُوُّ تَــبَـدَدَا
فـــي صـفـعـةٍ بــيـدِ الــقـويِّ إلـهـنـا … لـتـرى مـكـانَك فـي الـمهانةِ مُـقْعَدَا

****

نــفــخ الإنــابــة لـلـغـفـور نـسـيـمـه … يـشفي صـدور الـناس مـما قـد عرا
ويـشـم فـي رمـضان طـيب هـبوبه … ويــــرى بـــه آثـــاره مـــن لا يـــرى
يــارب قــد ضــاق الـوجـود بـأهـله … والــداء أمـعـن فــي الأنــام و دمـرا
ولــــــه أنـــاخــت قـــــوة فــتــاكـة … عــاشـت تــجـدد كــل يــوم مـنـكرا
فـأريـتَـهـم يـــارب قــدرتـك الــتـي … تـعنو الـوجوه لـها فـعادوا الـقهقرى
لــو شـئت بـالداء الـخبيث قـهرتهم … لـكـنْ فـيـوض الـلطف كـانت أكـبرا

****

زمـنُ الـفصامِ الـنَّكْدِ عن نفحِ الرضا … مُـتَـحَـدِّيًـا أغــلــى الــمـآثـرِ لـلـبـشَرْ
ولــعــلَ يــاشـهـرَ الإنــابــةِ رحــمــةً … مــن جـودِ بـارئنا تـزيلُ أذى الـضَّرَرْ
ولـعـلَّ وعـيًـا لـيـس يُـبْـقِي مـنـهجًا… لـمـن ارتــأى هـذي الـمفاسدَ واتَّـجَرْ
ولــعــلَ يــقـظـةَ أمَّــتــي ويـقـيـنها … بالله تــهـدي مَـــنْ تـنـاءى أو فَـجَـرْ
عـلـمـاؤُنـا الأبـــرارُ مــازالـوا عــلـى … عـهـدِ الــولاءِ لـديـنِ أحـمدَ والـسِّيرْ
فـالخيرُ فـي الإسلامِ هاهم قد رأوا  … آيــاتِ ربِّ الـعـرشِ تـنـذرُ بـالـخطرْ

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى