الأخبارسلايدرسياسة

رفض تيلرسون ومعارضة دول “الجوار” تعززخيار “تجميد ” استفتاء كردستان  

 

استفتاء الإقليم الكردي في العراق
استفتاء الإقليم الكردي في العراق

يبحث مسعود البارزاني ورموز إقليم كردستان، اتخاذ قرار بتجميد الاستفتاء لأجل فتح باب الحوار مع الحكومة العراقية، في وقت تستمر فيه بغداد بفرض عقوبات على الإقليم والضغط عليه لأجل إلغاء الاستفتاء.

وقال مسئول كردي، في تصريح صحفي، إنّ “العقوبات التي فرضت على إقليم كردستان من قبل بغداد والدول المجاورة والحصار الشديد على الحدود، لا يمكن مقاومته من قبل الإقليم”، مبيناً أنّ “هناك حالة من التذمر لدى الأحزاب الكردية التي تواصل اجتماعاتها لأجل بحث حلول سياسية للأزمة”.

وأوضح المسئول أنّ “قيادات الإقليم تريد الحوار مع بغداد، التي ترفض بدورها ذلك إلّا بعد إلغاء الاستفتاء”، مبيناً أنّ “طروحات كثيرة قدمت لرئيس الإقليم مسعود البارزاني لأجل التخلص من تلك العقوبات، وأنّ الحوار يجري حالياً لدراسة تجميد الاستفتاء لمدة عامين كفرصة لفتح الحوار مع بغداد ورفع العقوبات على الإقليم”.

وأشار إلي  أنّ “جهات سياسية عارضت هذا التوجه، لكنّ الأغلبية يرون أنّه الحل الأمثل للخروج من هذه الأزمة”، مبيناً أنّ “الموضوع أخذ على محمل الجد، وأنّ القادة الكرد يواصلون بحثه ودراسته من جميع الجوانب لاتخاذ قرار مناسب بشأنه”.

ورجح أن “يتم التوافق على هذا القرار، ليتم عرضه على بغداد لأجل فتح باب الحوار معها”.

وكان وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون، أعلن أن بلاده “لا تعترف” بالاستفتاء “الأحادي” لاستقلال كردستان العراق وتدعو جميع الأطراف إلى “الحوار” وضبط النفس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى