الأخبارسلايدر

رعب بعد تهكير بيانات ملايين الصهاينة ومخاوف من نشر معلومات خطيرة

ذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” التابعة للاحتلال الصهيوني، أن أحد القراصنة “هاكرز” يُدعى Sangkancil، قال إنه قام بقرصنة بيانات نحو 7 ملايين من الصهاينة، بعد أن أن اقتحم موقع السلطات المحلية CITY4U، ولوح بالكشف عن معلومات وصفها بـ”الخطيرة”، في واحدة من أخطر عمليات القرصنة في إسرائيل، إذا صحت تصريحاته، حسب الصحيفة نفسها.

من أجل إثبات تصريحاته، شرع  “الهاكرز” في نشر مجموعة من الوثائق الخاصة بعدد من الإسرائيليين، على غرار بطاقات هوية، ورخص سياقة، إلى جانب حسابات ضريبية وأملاك شخصية.

القرصان الذي يقف خلف هذه العملية، قال في بيان نشره، وانتشر بشكل واسع في إسرائيل، إنه تمكن من الاستحواذ على بيانات  90% من الإسرائيليين، بعد أن استطاع اختراق منظومة عدد من البلديات المحلية، وقد نشر هذه الوثائق على تطبيق تلغرام ومنتدى DarKrypt.

بالإضافة إلى ذلك، طالب القرصان بفدية من أجل عدم نشرها، حيث حدد مبالغ مالية مهمة مباشرة بعد عرضه وثائق شخصية لأشخاص يقطنون في منطقتي شارون وتل أبيب وسط.

الاختراق لم يستهدف الإسرائيليين العاديين، بل بلغ أيضاً عدداً من المسؤولين المعروفين، وهم بالضبط من استهدفتهم تهديدات المخترق، والذي قال في البيان نفسه: “نجحت في الوصول إلى معلومات حساسة من السلطات المحلية في إسرائيل. انتظروا المزيد من المعلومات”.

جاء في البيان نفسه أن ما قام به هو “هدية بمناسبة العام اليهودي الجديد”، ونشر معلومات مرفقة لعدد من الإسرائيليين.

بخصوص جنسية “الهاكرز”، رجحت الصحيفة الإسرائيلية أن يكون من ماليزيا أو إندونيسيا، بالنظر إلى الاسم المستعار الذي استعمله والذي يدعى Sang Kancil، المشتق من إحدى الأساطير الشعبية المحلية هناك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى