آراءمقالات

حول بيان وزارة الدفاع الوطني الجزائري

Latest posts by رضا بودراع (see all)

رد أولي على بيان  وزارة الدفاع الوطني الجزائري

أولا: نشكر الشعب وأبناءه أنه أوصل لكم رسالة الرفض القوية لتوظيف الجيش تحت الإمرة الأجنبية.

 

ثانيا: نشكر توضيحكم السريع والتفاعل مع تخوفات الشعب ونخبه المشروعة والمبنية على تصريحات ماكرون.

 

ثالثا: كان الأولى عدم تسفيه تخوفات الشعب والرد على  التصريح الرسمي لماكرون رئيس دولة فرنسا وبحضور وفد رسمي من الخارجية الجزائرية في نجامينا وهو يهنئ نفسه على استدراج الجيش للعمليات العسكرية في مالي والتسجيل يؤكد ذلك، اضغط هنا.

 

ثالثا: وكان الأولى تكذيب تصريح وزير الخارجية جون ايف لودريان  في ندوته الصحفية مع عبد القادر مساهل وزير الشؤون الإفريقية والساحل قبل ثلاث سنوات وهو يصرح ويؤكد أن فرنسا تقوم بعمليات مشتركة مع الجزائر في مالي شاهد الفيديو 

رابعا: لم ينف البيان مشاركة الجيش مطلقا وإنما اشترطه بقرارات الرئيس  في حين يرفض الشعب ذلك مطلقا مادام لم تمكن الإرادة الشعبية من السلطة فمؤسسات الدولة كلها الآن في أزمة شرعية ومشروعية وقرارات إخراج الجيش لا تتخذ في ظل الأزمات السياسية.

 

خامسا: نرفض اتهام الشعب ونخبه بأنهم أيادي أجنبية و دوائر صهيونية وفي المقابل لا يشار إلى ماكرون الذي صرح بذلك وكأنه أيادي داخلية وأنه من الدوائر المعادية للصهيونية!

 

سادسا:  كما قامت وزارة الدفاع بنفي الخبر وتعليق تحقيقه بالرئيس وقيادة الأركان.

 

نطالب بالرد المناسب والمكافئ على الرئيس ماكرون فينبغي أن يرد عليه تبون عوض الاتصال الهاتفي الحميمي بين الرئيسين وكأنه لم يكن هناك أي تصريح خطير  كالتي تنفيه وزارة الدفاع.

 

سابعا: نطالب أيضا من الخارجية ووزارة الدفاع بالتوضيح والرد على تصريح جون ايف لودريان مع نظيره عبد القادر مساهل والذي تجدونه بالفيديو أعلاه.

 

ثامنا: الجيش أولادنا ويبقاو في بلادنا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى