أقلام حرة

رضا بودراع يكتب: الجزائر.. والمنعطفات الكبرى

Latest posts by رضا بودراع (see all)

المنعطفات الكبرى في ظل تغير موازين القوى الدولية

معادلات التحولات الدولية الكبرى وأثرها في الخرائط الداخلية لأمة الإسلام المحتلة.. الجزائر أنموذجا:

١- معادلة التحرير: بعد الحرب العالمية الثانية  1945

تداعياتها الداخلية

حركة تحررية + إرادة شعبية + وضع عالمي هش ×(ضرب) احتلال = الجلاء (استقلال ناقص)

٢- المعادلة السهلة: 1963

 بعد  الحرب الباردة «ثنائية القطبية»  وتراجع   الإمبراطوريات «الفرنسية والبريطانية»

 تداعياته الداخلية

نزاع سلطوي «حرب الإخوة الثوريين» + مبادرة الشعب «سبع سنين بركات» = تسوية سياسية وميلاد الجمهورية الأولى 

٣- المعادلة الصعبة:  في أعقاب سقوط الثنائية القطبية 5اكتوبر1988

تداعياتها الداخلية

نزاع سلطوي + احتجاج اجتماعي + مبادرة وطنية = تسوية بين أجنحة السلطة وتعددية سياسية.

٤- المعادلة المعقدة:

بعد نهاية الحرب الباردة و انهيار المعسكر الشرقي وبروز أمريكا كقطب واحد وميلاد نظام دولي جديد (سقوط جدار برلين) 1990

تداعياته الداخلية

 نزاع سلطوي + حضور فرنسي «ضباط فرنسا» +عسكرة هوية الشعب  = الحرب الفرنسية  وعودة المشروع الفرنسي (تسمى زورا المأساة الوطنية أو الحرب الأهلية أو سنين الدم.) دامت ثلاث عقود.

٥- المعادلة المستحيلة: بعد سقوط القطبية الواحدة 

«غزو أفغانستان 2001» + «غزو العراق» 2003

نزاع سلطوي + اختراق ووجود أجنبي + انسداد سياسي + احتجاج اجتماعي (انهيار سياسة شراء السلم الاجتماعي)+تصاعد النزعات العرقية + بروز الإرادة الشعبية =

 إنتاج الدولة الفاشلة + مقدمات سيناريو الفوضى +عودة المشاريع المهددة للامة الجزائرية (انقلاب + وإصابة + عنصرية..)

معادلات الحل الاستراتيجي:

كما ترون أن أننا وصلنا للمعادلة المستحيلة والحل هو

الرجوع بالأمر إلى المربع الأول بعد فترة فوضى.. إلى معادلة التحرير.. من جديد: وفق المعادلات التالية

1- معادلة التحرير:  لاسترجاع الشرعية

حركة تحررية قوية + إرادة شعبية قوية + مشروع وطني راشد و قوي × (ضد) منظومة الوصاية  = إنهاء حالة الوصاية 

2-  معادلة الاستقلال: لاسترجاع السيادة

حركة تحررية قوية + إرادة شعبية قوية + مشروع وطني قوي + حلم وطني سامي ×(ضد) منظومة الاحتلال = إنهاء الاحتلال.

ثم تتلوها  معادلة السيادة الحقيقية

3- معادلة القيادة: لرفع الهيمنة

قوة وطنية + إرادة شعبية  + مشروع حضاري قوي + حلم أكبر ×(ضد)  وضع دولي هش =

 استرجاع الحق التاريخي وتحقيق السيادة.

ملاحظة مهمة:

إن الانتكاسة بعد معادلة التحرير في نوفمبر 54.. كانت بعدم الانتقال إلى باقي المعادلات  الثلاث أعلاه..

والتي كانت  معالمها الكبرى واضحة في البعد «المغاربي والإسلامي» الذي تضمنه بيان نوفمبر 54 وأيضا بيان جيش التحرير الوطني 54.

#الجزائر_في_خطر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى