الأخبارسلايدرسياسة

رشيدة طليب وإلهان عمر تزوران الأراضي الفلسطينية المحتلة

قال السفير الإسرائيلي في الولايات المتحدة رون ديرمر إن إسرائيل ستسمح للنائبتين الأمريكيتين رشيدة طليب وإلهان عمر بدخول إسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة.

وجاء في بيان ديرمر: احتراماً للكونجرس الأمريكي والتحالف الكبير بين إسرائيل وأمريكا، فإننا لن نمنع أي عضو في الكونجرس من دخول إسرائيل.

تصريح ديرمر جاء بموافقة من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بعد أيام من المداولات منذ أعلنت النائبتان عن عزمهما القيام بالزيارة.

تأخر الموافقة على دخول النائبتين كان بسبب قانون إسرائيلي يمنع دخول المواطنين الأجانب إلى إسرائيل إذا كانوا يدعمون حركة “بي دي إس”.

و”بي دي إس” حركة تدعو إلى مقاطعة إسرائيل ومعاقبتها وسحب الاستثمارات منها بسبب انتهاكاتها لحقوق الفلسطينيين.

يعرف عن النائبتين إلهان عمر ورشيدة طليب دعمهما لحركة “بي دي إس”.

في حال منعت إسرائيل النائبتين من دخولها فإن هذا كان سيمثل سابقة في العلاقات الأمريكية الإسرائيلية.

قرار سفر النائبتين يأتي بعد أيام من تعرضهما مع نائبتين أخريين لانتقادات وتصريحات عنصرية من الرئيس الأمريكي دونالد ترمب.

دعا ترمب في تصريحاته النائبات إلى “العودة إلى بلادهن” ما أثار انتقادات واسعة ضده، كما أدان مجلس النواب الأمريكي هذه التصريحات.

اتهم ترمب أيضا النائبتين بمعاداة السامية ومعاداة إسرائيل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى