الأمة الثقافية

“رايةُ الله”.. شعر: د. أسامة الغُنْميين

الـشعر فـي ذكـر الـحبيب قلائدُ …  عـصماء فـي تـاج المديح فراقدُ

مــاذا أقــول؛ بــك الـفؤاد مـولّعٌ  …  والـعين دامـعةٌ، وجـفنيَ سـاهدُ

يـا معجز الكلمات، بوحي قاصرٌ  … وأنـا الـفقير، وأنـت شأنك ماجدُ

يا صاحب الخلق القويم، وتاجَه  … بحرُ القوافي، دون وصفك نافدُ

أنّــى لـقـدرك يـا عـظيمُ إحـاطةٌ  …  حـاشـا لـفضلك مـنكرٌ أو جـاحدُ

وافـــاك ربـــك بـالـمديح مـرتَّـلاً  …  قــولٌ لـه فـي الـعالمين شـواهدُ

نـعمت بـرحمتك الـحياة سعادةً …  شـهـدت مـحـافلها، بـأنّـك خـالدُ

هـديت بمولدك العقول، فغرسها  …  لـلـعـالـمين مــراســم ومــعـاهـدُ

يــــا رايــــةً لــلـه جـــلّ جــلالُـه …  لـك فـي قلوب المسلمين معاقدُ

طـابـت بـمـولدك الـقفار، فـأهلها … جــنـد لـــرب الـعـالـمين أمـاجـدُ

في كلّ ذات من صحابك فارسٌ …  عـيـناه نـحـو الـحسنيين عـوائدُ

في بأس إحداها، حسامٌ حارسٌ …  وبــدمـع إحـداهـا، مـنـاجٍ عـابـدُ

يـا ربّ بـلغنا حـياض المصطفى …  فـلـنا إلـى كـفّ الـحبيب مـواعدُ

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى