الأمة الثقافية

رابطة الجامعات الإسلامية توصي بإنشاء كليات للخط العربي


أوصت رابطة الجامعات الإسلامية في الندوة العلمية الدولية لملتقى القاهرة للخط العربي بمركز الهناجر بدار الأوبرا المصرية، بإنشاء كليات للخط العربي، حيث إن الخط العربي يتفرد عن غيره من الخطوط الأخرى بجمالياته، مما جعل بعض الفنانين العالميين يتأثرون بجمالياته، ويبدعون لوحات مبنية على تذوقهم ومدى إعجابهم بالخط العربي وتكويناته، برغم عدم فهمهم لما يكتبون ويبدعون.

بدأت الندوة بالجلسة الافتتاحية والتي أدارها مقرر اللجنة العلمية للملتقى الدكتور أحمد منصور، وتحدث فيها الدكتور جمال نجا من لبنان، والأستاذ محمد البغدادي قوميسير الملتقى وكلمة الأستاذ الدكتور فتحي عبد الوهاب رئيس قطاع صندوق التنمية الثقافية بوزارة الثقافة المصرية.

أما الجلسة العلمية الأولى فكانت برئاسة الدكتور أسامة العبد الأمين العام لرابطة الجامعات الإسلامية والذي أبدى سعادته بما تحمله هذه الندوة من طموحات جادة لاستعادة الخط العربي مكانته وقدسيته، فقد كتب به القرآن الكريم وأحاديث السنة المشرفة.

وأشار إلى أن أمنيته هي أن يتم إنشاء كلية للخط العربي، ولديه مشروع طموح منذ ما يقرب من عامين دفع به إلى جامعة دمياط أملا في أن يتم تحقيقه.

وأوضح أنه ما من مناسبة تأتي وهو في اجتماعات مجلس النواب، إلا ويقوم بتقديم طلب إحاطة للحفاظ على اللغة العربية وعلى الخط العربي، مشيرا إلى اهتمام رئيس مجلس النواب بضرورة أن يتحدث النواب باللغة العربية الفصحى.

وواصلت الجلسة أعمالها، حيث تحدث الدكتور أحمد منصور في بحثه عن لمحات وومضات عن مسابقة الخط العربي على مستوى مدارس الجمهورية، كما تناولت أيضا منى سعيد بحثها بعنوان: “أهمية تدريس الخط العربي”،

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى