الأخبارسلايدر

رئيس الوزراء الكندي يختار مسلماً لعضوية مجلس الشيوخ وقاضيًا بالمحكمة العليا

عيّن رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، الثلاثاء رئيس مؤتمر العمل الكندي المسلم حسن يوسف، عضواً في مجلس الشيوخ، وذلك إلى جانب عضوين آخرين اختارهما في هذا المجلس المكون من من 105 مقاعد، في الحصة الحكومية الشاغرة.

هذا التعيين يأتي بعد أيام قليلة من تعيين ترودو، القاضي محمود جمال في محكمة كندا العليا، أعلى سلطة قضائيّة في البلاد، على أن يبدأ مهامه اعتباراً من 1 يوليو/تموز المقبل.

رئيس الوزراء الكندي، قال حول تعيينه يوسف عضواً عن مقاطعة أونتاريو، إن حسن يوسف هو واحد من أكثر قادة العمال خبرةً في كندا.

كما أضاف: “أكمل مؤخراً فترة ولايته الثانية كرئيس للكونغرس العمالي الكندي، وهو أيضاً الرئيس السابق للاتحاد الأمريكي لنقابات العمال التي تمثل أكثر من 55 مليون عامل في 21 دولة”.

قرارات ترودو، تأتي في الوقت الذي عاد فيه النقاش حول استهداف المسلمين في البلاد للمواجهة من جديد، خاصة بعد الحادث الإرهابي، الذي استهدف عائلة مسلمة مكونة من 4 أشخاص.

الثلاثاء 8 يونيو/حزيران 2021، تعهَّدت كندا، باتخاذ المزيد من الإجراءات والخطوات التي تهدف إلى تفكيك الجماعات اليمينية المتطرفة، وذلك على خلفية الهجوم الذي وصفته بالإرهابي، والذي أدى لمقتل أربعة أفراد من أسرة مسلمة في مدينة لندن في أونتاريو.

حيث قال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو: “سنواصل محاربة الكراهية عبر شبكة الإنترنت وغيرها. ويشمل ذلك اتخاذ مزيد من الإجراءات لتفكيك الجماعات اليمينية مثل (Proud Boys)، من خلال إضافتها لقائمة الإرهاب في كندا”.

كما لفت ترودو إلى مواصلة تمويل برامج مثل برنامج البنية التحتية الأمنية للمساعدة في حماية المجتمعات المعرضة للخطر وأماكن عبادتها ومدارسها.

جاء ذلك في كلمة لرئيس الوزراء الكندي، أمام مجلس العموم، استهلها بقول: “السلام عليكم”، عقب انتهاء دقيقة صمت؛ حداداً على أرواح القتلى المسلمين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى