الأخبارسلايدر

رئيس الحكومة الليبية: مصر لديها تحفظات تجاه حفتر أما الإمارات ما زالت تدعمه

قال رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، خالد المشري، أن الإمارات لا زالت تدعم قائد المليشيات المسلحة في البلبلاد، “خليفة حفتر”، لكن الأمر مختلف بالنسبة لمصر فهي لها تحفظهات ووجهة نظر مختلفة.

جاء ذلك  خلال مقابلة أجراها مع موقع “عربي بوست”، عن عقد لقاء بين كل الأطراف السياسية المتنازعة خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل، لمحاولة إحداث توافق داخلي بعيداً عن التدخلات الخارجية، ومن خلال تقديم تنازلات من كل الأطراف.

وبسؤاله عن  أنباء حول وجود وساطة مصرية – إماراتية بين حفتر ورئيس الحكومة عبدالحميد الدبيبة لخفض التوتر بينهما، قال: مصر اليوم لديها ملاحظات أو تحفظات تجاه حفتر، أما الإمارات فمن الواضح أنها ما زالت تدعم حفتر حتى الآن، لكن الأمر مختلف بالنسبة للقاهرة.

وتابع: هناك العديد من الأطراف المهتمة بحفتر، لكن حفتر غير مهتم باجتماع الآراء، حتى إن وُجدت مثل هذه المحاولات فإن حفتر مطالبه لا تنتهي، وغير مقبولة، وغير قابلة للتطبيق، وأعتقد أن هذه المحاولات لن يُكتب لها النجاح أبداً.

وقال:  “نحن نعمل بجد وبقوة على هذا الأمر، وهو شغلنا الشاغل في الفترة الحالية، ونقوم الآن بتحديد المستهدفين للمشاركة في هذا الملتقى، وبدأنا التواصل معهم بالفعل، ونتمنى الوصول إلى تسوية سياسية”.

وبسؤاله عن خطورة حفتر على الانتخابات الليبية المقبل، قال: “بالطبع نعم؛ فوجوده في حد ذاته يعني أن الانتخابات لن تكون نزيهة، وهو الأمر الذي يلقي بظلال الشك والريبة في المناطق التي يسيطر عليها”.

وقال أن حفتر لن يقبل بنتائج الانتخابات حال خسارته فيها بأي صورة من الصور.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى