أقلام حرة

رأفت صلاح الدين يكتب: طالبان من المقاومة إلى التحرير

Latest posts by رأفت صلاح الدين (see all)

للأسف معظم المعلومات عن طالبان هي نتاج الصورة الذهنية التي رسمها الإعلام الأمريكي والغربي عنها..

أذكر عندما سافر وفد من العلماء إلى أفغانستان قبل سقوط نظام طالبان بسنوات،

وكان منهم الشيخ القرضاوي والشيخ نصر فريد واصل، وذلك عندما هدمت طالبان أصنام بوذا، وهاج العالم وماج،

وذهب العلماء وهم يتبنون الصورة الذهنية التي رسمتها أمريكا عن طالبان، ومعهم قائمة اتهامات،

وعادوا بعد أن فوجئوا بصورة مغايرة عن الواقع الأفغاني، وأتذكر كيف دافع الشيخ فريد واصل عن طالبان،

ودافعوا عن هدمهم للأصنام، وعن عدم تعليم النساء وغيرها من افتراءات الغرب على المسلمين..

الغرب مستمر في تشويه الإسلام

الغرب وعملاؤه ووكلاؤه لا يفتأون يشوهون صورة أي حركة تسعى لنصرة الإسلام..

فلذا إخواني اتعبوا أنفسكم وابحثوا عن حقيقة طالبان بعيدا عن الإعلام الغربي والعلماني..

بالمناسبة طالبان لم تغير مواقفها السياسية ولا الاجتماعية عن السابق ..

لكن الكثيرون يتبنون وجهة نظر الغرب عن تشدد طالبان، فلا هي سلفية ولا وهابية ولا حنابلة..

أغلبيتهم أحناف ماتريدية من أهل السنة والجماعة نشأوا وتعلموا وتربوا في المدارس القرآنية.. 

طالبان ليست حركة إسلامية بمفهومنا، الذي نجح الغرب في تكريسه في عقولنا ..

طالبان خريجي “المدارس القرآنية” التي كانت مؤسسة علمية تتبنى العقيدة الماتريدية والمذهب الحنفي.

لا علاقة لها بالحركات الإسلامية السلفية أو الجهادية أو السياسية لدينا.. لا في الأفكار ولا السلوك ولا المفاهيم ..

وبالتالي لا تتبنى ما تتبناه الحركات الإسلامية العربية..

ولا يمكن وصفها بالتشدد فمثلها كمثل الأزهر مع الفارق ..

كما لم تنجح السلفية الجهادية في التأثير عليهم، فطالبان بينها وبين داعش مطارق الحداد،

كما كان بينها وبين القاعدة مسافة كبيرة، وحمايتهم لبن لادن كان من منظور عقدي «عدم تسليم مسلم لكافر»..

لذا لا يفرضون لا نقاب ولا غيره..

فزي النساء الأفغانيات بالفطرة هو التشادري وهو يغطي كامل جسدها..

وعدم تعليم النساء بسبب الفقر..

وعندما حكموا قضوا على الفساد وزراعة المخدرات والاتجار فيها..

ومن ناحية أخرى فيوجد بون شاسع بين دخول طالبان منذ أيام لكابول وبسط سيطرتها على بلاد الأفغان..

وبين دخول تحالف الشمال «المتعاونون» إلى كابول، بالتعاون والمساندة الأمريكية، في سنة 2001م ..

حيث شاهدنا على شاشات الفضائيات جرائم يندى لها جبين البشر، هذا التحالف الشيطاني العميل المتعاون مع الأمريكان،

والذي تفكك إلى كيانات سياسية هي التي كانت تحكم حتى يوم 15 أغسطس 2021م.

في حين أصدرت طالبان عفوا عاما عن كل أطراف النظام المهزوم ..

مصطلح المتعاونين يذكرنا بمصطلحات الاستعمار، والاستكشاف، والاستشراق، والديمقراطية، والإرهاب..

الخيانة:

تدمر البيوت والأُسَر..

تـدمر المجتمعات..

تدمـر الأوطان..

تدمر الكون..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى