الأخبارسلايدرسياسة

مضايقات أمنية للفلسطيين لتأمين اليهود في رأس السنة العبرية

رأس السنة العبريةنشرت قوات الاحتلال الإسرائيلي عناصر وحداتها الأمنية، في مدينة القدس المحتلة بشكل موسع، خاصة على بوابات البلدة القديمة، تزامناً الاحتفالات اليهودية بـ رأس السنة العبرية ، الأمر الذي يفرض تضيقات أمنية شديدة علي الفلسطينيين.

ونتيجة للإنتشار الأمني المكثف منذ الأمس جري إخضاع المصليين والمواطنيين الفلسطينيين في محيط الأقصي خاصة في منطقة باب العامود للتفتيش الدقيق.

وقال موقع “مدينة القدس” أن الإحتلال نصب أبراجاً للمراقبة في باب العامود، وزرع عشرات الكاميرات لمراقبة المواطنين.

وكانت الشرطة الإسرائيلية، قد أعلنت أنها ستفرض طوقا أمنيا على الضفة الغربية إعتبارا من مساء الثلاثاء وحتى مساء السبت المقبل، بمناسبة حلول رأس السنة العبرية الجديدة.

وتشمل اجراءات الاحتلال التي فرضت لحماية المستوطنن ومسيراتهم في القدس وبلدتها القديمة، نشر المزيد من القوات الأمنية والمتاريس على بوابات البلدة القديمة والمسجد الأقصى ، وتسيير دوريات أمنية في شوارع وطرقات المدينة المتاخمة لسور القدس التاريخي، وداخل البلدة القديمة.

وذكر الموقع أنه جري إخضاع المصلين المتوجهين الى المسجد الأقصى “لتفتيشات استفزازية ودقيقة ومصادرة بطاقات عدد كبير منهم على بوابات المسجد”، فضلاً عن تحليق طائرة مروحية في سماء المدينة.

وبموجب هذه الإجراءات سيحظر علي آلاف الفلسطينيين من حملة التصاريح التوجه إلى أعمالهم أو زيارة أقاربهم في القدس، خلال هذه الفترة التي تستمر خمسة أيام.

طالع أيضا: وزير القدس: حكومة الإحتلال ماضية في عزل القرى المحيطة بالقدس

Latest posts by عبده محمد (see all)
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى