آراءمقالات

في الصين أخبث رأسمالية عنصرية!

Latest posts by د. أكرم حجازي (see all)

بخلاف الدول الصناعية، التي جعلت من الجودة معيارا للتنافس بعيدا عن القدرة الشرائية للمستهلك،

فقد جعلت الصين لجودة السلع سلما قيميا عنصريا يفاضل بين شعب وشعب.

فلكل الدول المتقدمة أجود السلع وبمواصفات عالية.

أما أردأ السلع فكانت من نصيب الشعوب الفقيرة.

هذه مسألة قيمية وأخلاقية. فالصينيون بلا قيم ولا أخلاق. هذه هي الحقيقة. فهم يستهدفون جيوب الجميع بوحشية.

وبالمقارنة

لم تكن الصناعات الغربية ولا اليابانية ولا أية دولة بهذه القيم المتوحشة.

وها هي صين اليوم تخرج من الحدود. فماذا لو تحولت إلى قوة استعمارية!؟ كيف سيكون حال الفقراء!؟

أيديولوجيات التقدم والمدنية والديمقراطية

ما من أيديولوجيا أوروبية أو وثنية، إلا وأزهقت أرواح عشرات الملايين من البشر على امتداد الكرة الأرضية.

ينطبق هذا على: الرأسمالية والشيوعية والنازية والفاشية والقومية والبوذية والهندوسية والمجوسية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى