آراءمقالات

مخازي العالم العربي

Latest posts by د. أحمد نوفل (see all)

مخازي العالم العربي ما زالت على حالها. أقرأ في كتاب كتب قبل ثلث قرن لأنيس منصور وقد زار الفلبين وقد قابل رئيسها وقتذاك ماركوس (وقد زرت الفلبين بعد خلعه وكان قد أذاق المسلمين سوء العذاب) المهم أن ماركوس سأل أنيس عن القذافي الذي يرسل أسلحة للمسلمين في جزيرتهم (ضدنا والمسلمون أغلبهم يعيش في عشش في البحر) ومصر تقف مع الفلبين ضد المسلمين (هذا كلام أنيس) لا باعتبارهم مسلمين (هو في هذه غير صادق) ولكن لدعوتهم الانفصالية وقال ماركوس: القذافي رجل غني ينفق أمواله على المتاعب في كل مكان (هذا صحيح هو لا يحب الإسلام ولا المسلمين ويتكلم عن النبي عليه الصلوات بما لا يقوله حتى الكفار) ونكمل عن القذافي منفق الأموال دون أن يجني من ورائها شيئاً.. أي أنه إرهابي من أجل الإرهاب (يعني بلا أهداف) وقال الصينيون لأنيس عن القذافي: أكثر حراسه من الأوربيين (ومن النساء) ولم يثق في الرجال (كلام الصينيين) فقد تولت الفتيات حراسته. وتكلم الصينيون عن جنونه ورعبه فكل ولد في بيت ولا يذهب لبيته إلا بعد تدبير وترتيب وقالوا: يذهب إلى بيت، وحراسه إلى بيت ثان، وضيوفه إلى بيت ثالث، وإذا تحدثت في التليفون فمن بيت رابع، هكذا يحكم العالم العربي.. مستشفى مجانين.

من كتاب مواقف ج2 ص129-130.

 

يكتب أنيس منصور عن المسلسلات الإسلامية (المصرية) في رمضان قبل أكثر من ثلث قرن فيقول: لا يعجبني من المسلسلات الإسلامية في رمضان أنها تقوم على مجموعة من المفهومات الخاطئة. فيها نرى أن كل من هو مسلم هو إنسان مهووس مخبول. عيناه زائغتان في بلاهة وحركاته مسطولة، ولم نعرف في التاريخ أن الذين كانوا حول الرسول كانوا على هذه الدرجة من البلاهة (هذه عبارته) إذاً فلماذا نجعل المسلمين أو المؤمنين بهذا الانحطاط السلوكي والنفسي والعقلي؟ وقد أشرت قبل ذلك إلى أن الكفار في المسلسلات الدينية كان رجالهم أذكى وألطف فما هو المعنى؟ ثم أشار أنيس إلى اللغة التي تستخدم في المسلسلات وأنها جافة غليظة خشنة.. من كتاب مواقف ج2 ص299-300.

 

اضطهاد اليهود (المزعوم) جعلهم يتماسكون ويتضافرون ويتحايلون ويتربصون من أجل أن يكون لهم وطن في أي أرض.. ثم زادوا تعصباً إلى أن يكون لهم وطن في فلسطين المغتصبة.. ويوم انهدم المعبد أقاموا لهم معبداً هو التلمود.. وأصبح دينهم مثل النوتة الموسيقية وزعوها على ملايين العازفين الحافظين للحن الواحد، فلما ارتفعت عصا المايسترو أدوا نغماً واحداً رغم أنهم لا يعرفون بعضهم. ولكن اضطهاد إسرائيل للعرب لم يخلق الوحدة العربية. ولأن وقوف العرب لم يكن منظماً ولا مدروساً فقد أدى اختلاف أنظمتهم إلى تفرقتهم. وأدت الضربات الإسرائيلية المركزة إلى مضاعفة تمزيق العرب مرة بعد مرة. وإذا كان هناك ضحايا لكل شيء فهم الشعب الفلسطيني.

من كتاب مواقف لأنيس منصور ج2 ص487

 

يتحدث أنيس منصور عن القذافي ودوره التخريبي في العالم العربي فيقول: القذافي ألعوبة في يد السوفييت يأخذون فلوسه ويعطونه أحدث الأسلحة ليبعث بها إلى اثيوبيا لضرب المسلمين في أرتيريا ولضرب المسلمين في السودان ولضرب المسلمين في تشاد ولفض المنازعات بين البروتستانت والكاثوليك ولتمويل حركة التكفير والهجرة والتخريب الشيوعي. ونحن لا نعرف للقذافي لوناً ولا ديناً ولا هدفاً وإنما هو رجل عنده فلوس تجيء من تحت الأرض لكي يحل الأزمات المالية للاتحاد السوفيتي (وإنما نقلت هذا الذي كتب من كتاب مواقف ج2 ص303 لتعلموا أن الوضع ما زال على ما هو عليه قبل أكثر من ثلث قرن وإنما تغير الممثلون على المسرح وتغيرت الدولة التي تحرك الدمى.. والتخريب مستمر ومحاربة المسلمين مستمرة على حالها بل أسوأ.. هل أوصلت وبلّغت؟)

 

تأملوا كيف يدرسوننا في الغرب. يقول أنيس منصور في كتاب مواقف ج2 ص481: جاء باحث أمريكي بعد هزيمة 67 وبعد موت عبدالناصر يجمع النكت التي قيلت بعد الهزيمة وبعد الوفاة ويقارن بينها وبين التي انطلقت في فرنسا بعد وفاة ديغول وإيطاليا بعد موسوليني وألمانيا بعد انتحار هتلر وروسيا بعد وفاة ستالين واسبانيا بعد فرانكو. وقد أحصى الباحث الأمريكي 300 نكتة والغريب أن هذا الباحث قد كلفته بهذه المهمة هيئتان: هيئة سياسية اجتماعية وإحدى شركات السينما (معظمها شغالة مع الأجهزة إياها) وفي القاهرة من يبحثون بين طلبة المدارس عن رأيهم في حرب اكتوبر ولهؤلاء الباحثين نظرية أن هؤلاء الصغار يتميزون بالتلقائية أي أنهم يعبّرون عن مشاعرهم دون تحفّظ أو دون تفكير.. وفي نفس الوقت يعكسون وجهة نظر الأسرة المصرية والمجتمع المصري. وأذكر أن باحثاً جاء من كندا وطلب أن يزور إحدى مدارس الأطفال ليسألهم عن رأيهم في السلام.. فاقترح فكرة بسيطة أن يرسموا السلام ووزع ورقاً وأقلاماً على الأطفال وقال: ارسموا. ثم جمع هذه اللوحات وأقام معرضاً: السلام كما يراه الأعداء. ولم يفعل أحد في مصر شيئاً من ذلك. مواقف ج2 ص482.

 

اقرأ ما كتبه أنيس منصور قبل ثلث قرن عن فلسطين وعن الشعب الفلسطيني، يقول: إن الدول العربية قد ساعدت على تمزيق الشعب الفلسطيني. وقد اختلف الشعب الفلسطيني ولم يعد له كبير ولم يعد لهذا الكبير اتجاه واحد. بينما استطاعت إسرائيل أن تقوى وأن تؤلب على الفلسطينيين الدنيا كلها، فإذا حشدت جيوشها ضده لإبادته حققت بذلك أحلام بعض العرب لا يجدون الشجاعة على المجاهرة بهذه الرغبة الشريرة.. مع الأسف الشديد.. الشعب الفلسطيني اليوم معزول. لا أحد يساعده لا مادياً ولا أدبياً. إننا نزداد يوماً بعد يوم إيماناً بالظلم الفادح يفترس الشعب الفلسطيني الذي طُرد من أهله وشُرّد فيها.. وذكر أنيس منصور أن إسرائيل طلبت من العالم مساحة من الأرض.. وأرض أخرى حماية للأرض الأولى. ثم أرض ثانية حماية للأرض الثالثة.. ثم أمسكت مليون عربي (ذلك الوقت) رهينة إلى أن تُجاب مطالبها، ومطالبها هي أن تظل فلسطين اسماً لا جسماً.. ونحن لم نعرف بعد ما الذي يريدونه لفلسطين الأرض والشعب. من كتاب مواقف ج2 ص509-512

 

اقرأ ما قال أنيس منصور عن بيلي كارتر

 

بيلي كارتر شقيق الرئيس جيمي كارتر كاثوليكي متدين يلعن أجداد بني صهيون ويقول: إنهم أخذوا أكثر من نصيبهم في الحياة. وفي أمريكا بصفة خاصة. فعلى أي شيء يبكون وقد احتلوا البنوك والصحف وكل أجهزة العالم.. ثم إنهم لطشوا أرض فلسطين وطردوا أهلها. ويقول: إن العرب لهم أموال في أمريكا أضعاف الأموال العبرية. فإذا كان لأحد الحق في حكم أمريكا فهم العرب وليس بني صهيون. وهذا الكلام يصيب المذكورين بالجنون ويجعلهم لا يحبون المتدينين. ولا شيء يُفزع الأقليات سوى المد الديني عند الأغلبية.

من كتاب مواقف ج2 ص515-516

 

دعوة للإقلاع عن التدخين: “لا خلاف بين العلماء على خطورة التدخين. هذه حقيقة علمية طبية، ولكن العلماء يختلفون فقط على متى يصبح التدخين خطراً (قاتلاً) على حياة أي إنسان. بعض العلماء يؤكد أن ضرر التدخين يبدأ مع أول نفس من أية سيجارة من أي نوع! وهذه الصفحة لا تتسع لأسماء المواد التي تدخل الرئتين والفم مع أول نفس.. ولكن يكفي أن أقول إن ألوف الملايين من الجزيئات تدخل الفم والحلق والرئتين. وأن هذه المواد تفرش الطريق أمام ما لا عدد له من الأشياء الضارة”. من كتاب مواقف لأنيس منصور ج2 ص629.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى