آراءمقالات

دور المال في صناعة الإعلام

Latest posts by د. مالك الأحمد (see all)

رغم أن جميع المشاريع الإعلامية تقوم بدراسات الجدوى الاقتصادية إلا أن القليل منها ينجح لان الإعلام صناعة يصعب جدا التنبؤ بها ماليا.‏

‏الإنفاق العالمي على الإعلام يقارب 2 تريليون دولار (ألفين بليون) منها 500 بليون الإنفاق الإعلاني (وأكثر من ثلثها على الإعلام الرقمي)

‏‏الكثير من المشاريع الإعلامية تفشل لعدم توفر المال الكاف عند البدء أو تأخره عن وقت الحاجة او تكاليف عالية غير متوقعة أو الفشل في جلب العائد

‏‏بسبب دور المال في صناعة الإعلام اضطرت الكثير من المؤسسات إلى إنتاج إعلامي يناسب التسويق وقد لا يناسب التوجهات الفكرية للقائمين عليها

‏‏مصادر المال بالنسبة للمؤسسات الإعلامية :

‏- الإعلان وهو المصدر الأهم والأقوى

– ‏الرعايات التجارية وهذه تشبه الإعلان

‏- الاشتراك في الخدمة الإعلامية

‏‏المؤسسات الإعلامية التي تعتمد على العائد التجاري التسويقي والإعلاني تضطر لمراعاة توجه الجمهور وتحرص على الترفيه والمادة الخفيفة.‏

‏المصادر المالية الأخرى للمؤسسات الإعلامية :

‏- الدعم الرسمي المباشر وغير المباشر

‏- دعم الجهات الخاصة والمؤسسات الخيرية وتبرعات الأفراد.‏

‏ويعيب هذا النوع من الدخل انه مرهون بسياسة الداعم مؤسسات رسمية أو جهات خاصة وينبغي أن تراعي المؤسسة الإعلامية توجهات هذه الجهات فلا تخالفها بتاتا

‏‏وهذا الأمر – وهو سيطرة مصدر المال في العمل الإعلامي – اثر على سياسة الكثير من المؤسسات الإعلامية ونوعية محتواها وبالتالي ضعف الحيادية والاستقلال.‏

‏رويتر والتي تعتمد على شروط مهنية في العمل الإعلامي استطاعت إحدى الجهات الخليجية إغراق موظفيها في المنطقة بالمال لإنتاج تقارير مكذوبة !

‏‏المال (بالذات في البلدان النامية) هو من يحكم صناعة الإعلام ويحدد التوجهات وماذا يقدم للجمهور حسب رؤية الممول بالتالي لا تسأل عن موضوعية وحياد.

‏‏الإعلام صناعة مكلفة جدا وقليل من المؤسسات من استطاع الاعتماد على عائد النشاط (خصوصا العالم العربي) لذلك الممول الخارجي هو من يقود الدفة !

‏‏رغم أهمية ودور الإعلام الاجتماعي إلا أن البعض استطاع – من خلال التمويل – السيطرة على منصات عديدة في الإعلام الاجتماعي أفرادا ومؤسسات

‏‏الإعلام التقليدي أو الإعلام الاجتماعي المستقل ليس في أفضل حالاته حيث إن المال أصبح يلعب دورا أساسيا في نوعية المحتوى الذي يصل للجمهور.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى