آراءمقالات

درس القرن الحادي والعشرين

Latest posts by صفوت بركات (see all)

درس القرن الحادي والعشرين

سؤال لأساتذة العلوم السياسية وعلماء الاجتماع السياسي بالعالم الإسلامي،

تقيم كافة مراكز البحوث والدراسات الإستراتيجية في الغرب خرجوا بخلاصة بعد عشرين عام من حربهم على الإرهاب «الإسلام».

لقد أوقعنا الضرر بأنفسنا ومجتمعاتنا واقتصادياتنا، أعظم مما أوقعناه بالعالم الإسلامي،

وانتقلت المقاومة لنا في كافة العالم الإسلامي بصور شتى..

ومن جنس ما أوقعه الإسلام بنا في كافة الميادين ثقافيا وعسكريا واقتصاديا،

وربما انتقلت بعض من الجغرافيا الجيوسياسية الإسلامية من فلكنا إلى فلك الأقطاب الأخرى كالصين وروسيا، مما منح الصين الفرصة لتجاوزها اقتصاديا وعسكريا.

والسؤال هو:

لو لم تجد أمريكا والغرب المقاومة والنفس الأطول منها في هذا الصراع فكيف كانت النتيجة في تصوركم؟

ثم سؤال للتيار الإسلامي الديمقراطي والذي قصد الغرب أن يعزله عن مقاومة الحرب الصليبية طمعا في السلطة،

وأن يكون حاضنة للقوات الصليبية، وعين لها على قومه وأهل ملته،

ولا يكون حاضنة لأهله وأهل ملته في المقاومة، وحين فاتت الفرصة ألقى بهم في السجون،

وجزهم كما يجز العشب في ملاعب الكرة، ألا يستوجب منكم النظر في تلك الخلاصات والتعلم منها وماذا لو استسلم العالم الإسلامي لتلك الحرب الصليبية؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى