الأخبارتقاريرسياسة

تنظيم الدولة يُسيطر مجددًا على البوكمال والقصف الروسي يوقع 50 قتيلاً

البوكمالاستعاد مقاتلوا تنظيم “الدولة الاسلامية” السيطرة علي مدينة البوكمال السورية في محافظة دير الزور بشكل شبه كامل أمس السبت، وتزامن مع ذالك تزايد القصف الجوي الروسي علي المدينة ما أسفر عن سقوط نحو 50 قتيلاً من المدنيين حتي اليوم.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان أفاد أمس بأن الغارات الروسية أسفرت أمس عن 26 قتيلاً فيما ارتفعت اليوم إلي نحو 50 قتيلاً نصفهم من الأطفال والنساء، وأكد تنظيم “الدولة الإسلامية” أمس في مقطع مصور أن قوات الأسد والميليشيات الداعمة له لم تعد تسيطر على مدينة البوكمال.

واستعاد التنظيم السيطرة على الغالبية العظمي للمدينة من خلال أكمنة وهجمات معاكسة نفذها على تمركزات قوات الأسد والمليشيات المتحالفة معه وهم الحشد الشعبي العراقي، وحزب الله اللبناني، والحرس الثوري الإيراني.

واستهدف القصف الجوي الروسي على مدار اليومان الماضيان مخيم للنازحين قرب قرية السكرية غرب البوكمال، فيما لا يزال القصف المدفعي لقوات الأسد والغارات الجوية الروسية مستمرة على المدينة ومناطق القورية والجلاء والصالحية والشعفة وصبيخان ومناطق أخرى على ضفاف نهر الفرات بالجزء الشرقي من محافظة دير الزور.

البوكمالوتشكل البوكمال، الواقعة على الجانب السوري من الحدود مع العراق آخر معقل لتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

وكان الجيش السوري أعلن الخميس استعادة كامل مدينة البوكمال، وأكد اليوم المرصد السوري لحقوق الإنسان سيطرة التنظيم على المدينة.

إلى جانب ذلك لا يزال يواجه مدنيون عالقون في حويجة كاطع بدير الزور وهي جزيرة نهرية في نهر الفرات، خطر القصف الجوي والمدفعي حيث سقط بينهم ثلاث قتلي، ويطالبون بتوفير ممر آمن لخروجهم برا أو عبر نهر الفرات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى