تقاريرسلايدر

قوات الأسد تسيطر علي أول قرية بضفاف الفرات وتحاصر داعش في دير الزور

دير الزورقال المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات النظام وحلفائه سيطروا على أول قرية واقعة علي الضفاف الشرقية لنهر الفرات، بعد نحو 24 ساعة من عبورهم النهر بغطاء روسي، ما يعني أن عناصر تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” أصبحوا محاصرين داخل مدينة دير الزور.

قال المرصد السوري ا قوات النظام فرضت سيطرتها علي قرية “مراط” بالضفة الشرقية لنهر الفرات، فيما تجري اشتباكات عنيفة بينهم وبين عناصر تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” من جهة أخرى، على محاور واقعة في محيط مراط والقرى القريبة منها، في محاولة من قوات النظام لتحقيق وحلفائه التقدم في المنطقة، والسيطرة على مزيد من المناطق المقابلة لمدينة ديـر الزور ومطارها العسكري.

وكانت قوات النظام وحلفائه قد وصلوا أمس الثلاثاء إلى الضفاف الشرقية لنهر الفرات، تحت غطاء من القصف المدفعي والصاروخي والجوي على الضفاف المقابلة للمطار. وقتل 3 مواطنين وأصيب آخرين جراء القصف العنيف.دير الزورومنذ يوم الأحد الماضي تشهد قري مراط والحسينية والجنينة وحطلة والصبحة، على الضفاف الشرقية لنهر الفرات، قصفاً مكثفاً من قبل قوات النظام بالقذائف الصاروخية والمدفعية، في تمهيد لعملية عبور نهر الفرات الذي نفذته القوات الروسية وقوات النظام للسيطرة على القرى المقابلة للمدينة، على الضفة الشرقية للنهر.

ونجحت قوات قبل أسبوع في فك حصار “داعش” عن مدينة دير الزور، بعد قتال عنيف وعملية عسكرية جرت على ثلاث مراحل، أولها فك الحصار عن اللواء 137، ومن ثم فك الحصار عن مطار ديـر الزور العسكري والأحياء المرتبطة به، والمرحلة الثالثة وهي الوصول إلى المدخل الغربي لمدينة دير الزور عند منطقة البانوراما بعد استكمال السيطرة على طريق دمشق – دير الزور.
طالع أيضا: تدمير “معبر البوليل” بدير الزور بعد هجوم ربما أستخدمت فيه قنابل عنقودية

وتعد العمليات العسكرية الحالية علي محافظة دير الزور هي الأوسع ضد تنظيم داعش، لإنهاء تواجده في آخر أكبر تواجد له في سوريا.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان أنه وثق منذ بداية فك الحصار عن مدينة دير الزور بشكل فعلي وكامل يوم 10 أيلول / سبتمبر الجاري، وحتى أمس، استشهاد 191 مدنياً في الغارات الروسية على قرى وبلدات دير الزور وريفها، إضافة الي وقوع أكثر من 430 مصاباً.
طالع أيضا: إرتفاع أعداد النازحين وضحايا القصف الروسي علي ديـر الزور

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى