الأخبارسياسة

داخلية الوفاق الليبية توجه أعنف اتهامات لحفتر .. ماذا قالت ؟

 

اتهمت وزارة  الداخلية في حكومة الوفاق الوطني بليبيا هيئة الاستثمار التابعة لقوات حفتر  لهيئة، بإقامة علاقات تجارية “مشبوهة” مع سوريا ومقايضة وقود الطائرات بالأسلحة.

وقال بيان للوزارة  إنه  جرى “ضبط شحنات من المخدرات في المنطقة الشرقية أتت من ميناء اللاذقية، وبالمخالفة لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة بليبيا وسوريا”.

وقالت “داخلية الوفاق” إن هيئة الاستثمار التابعة لقوات حفتر منحت بعض الأشخاص الحاملين للجنسية السورية “تأشيرات مزورة وموافقات مكتوبة” تسمح لهم بدخول الأراضي الليبية عبر مطار بنينا في بنغازي.

وأشار  البيان إلى أن “هيئة الاستثمار التابعة لحفتر تقيم علاقات تجارية مشبوهة، وتسير رحلات جوية مباشرة بين مطاري بنينا ودمشق، وهي منحت موافقة لشركة أجنحة الشام وشركات أخرى لتسيير هذه الرحلات”.

وقالت الداخلية إن شركات الطيران الآنفة توجد لدى خارجية الوفاق تحفظات عليها و”مخاوف عند بعض الدول الصديقة والشريكة مع حكومة الوفاق في مكافحة الإرهاب”، مشيرة إلى أن شركة أجنحة الشام ” متورطة في نقل عتاد وأسلحة ومقاتلين للنظام السوري لتغذية وإطالة أمد الصراع في سوريا”.

وفي معرض تعليقها على “التصريحات” بشأن نقل مقاتلين ينتمون إلى تنظيم “داعش” إلى الأراضي الليبية، اتهمت “داخلية الوفاق”، هيئة الاستثمار التابعة لقوات حفتر، وفق تعبير المصدر، بأنها نقلت بالفعل وقود طيران إلى “النظام السوري” مقابل “الحصول على أموال وربما أسلحة”، وزادت على ذلك أن هذه الهيئة “مارست تنسيقا مع جهات أمنية تسيطر على مدينة دمشق حاليا”.

كما أعربت عن مخاوف من “إمكانية نقل عناصر إرهابية ومقاتلين إلى ليبيا عبر مطار بنينا الدولي بمدينة بنغازي”.

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى