الأخبارسلايدرسياسة

خطيب الأقصى: اقتحامات المستوطنين محاولة للتغطية على الهزيمة في غزة

قال خطيب الأقصى الشيخ عكرمة صبري، الأحد، إن سماح الاحتلال الإسرائيلي للمستوطنين باقتحام المسجد، محاولة لإثبات عدم هزيمتها في الحرب التي شنتها على قطاع غزة.

واعتبر الشيخ صبري، أن الاقتحامات التي حصلت منذ صباح اليوم الأحد، تؤكد على أطماع الاحتلال بالمسجد الأقصى، محملا سلطات الاحتلال الإسرائيلية مسؤولية التوتر الذي سينجم عن استئناف الاقتحامات.

وكانت الفصائل الفلسطينية أطلقت رشقات صاروخية تجاه إسرائيل مساء 10 مايو/أيار الجاري، بعدما انتهت مهلة حددتها لتل أبيب لسحب جنودها من الأقصى وحي “الشيخ جراح” بمدينة القدس المحتلة والإفراج عن المعتقلين.

وردت إسرائيل بعدوان إسرائيلي وحشي، شمل قصفا جويا وبريا وبحريا على قطاع غزة، أسفر عن 279 شهيدا، بينهم 69 طفلا، و40 سيدة، و17 مسنا، فيما أدى إلى أكثر من 8900 إصابة، منها 90 صُنفت على أنها “شديدة الخطورة”.

وكانت الشرطة الإسرائيلية أعادت، الأحد، السماح باقتحامات المستوطنين الإسرائيليين للمسجد الأقصى بعد وقفها في 4 مايو الجاري، خلال العشر الأواخر من شهر رمضان.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، في بيان مقتضب، إن 50 مستوطنا اقتحموا المسجد بحراسة الشرطة الإسرائيلية، التي اعتقلت 4 من حراسه وموظفيه واثنين من المصلين.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى