الأخبارسياسة

خبير في الصراع العربي الصهيوني يطالب مصر بطرد السفير الإسرائيلي من القاهرة

·أكد  الدكتور محمد عصمت سيف الدولة مؤسس حركة مصريون ضد الصهيونية، والمتخصص في الصراع العربي الصهيوني أن الموقف المصري من التطورات المتلاحقة في الأراضي الفلسطينية المحتلة وقصف المقاومة المكثف لأهداف صهيونية في مقدمتها مطار بن جوريون لم يكن وفق المأمول

أوضح في تدوينة  له علي شبكة التواصل الاجتماعي “فيس بوك”أن الحد الأدني من الموقف المصري المناسب أو ما يمكن نصفه بأضعف الإيمان لدعم صمود الشعب الفلسطيني في القدس والشيخ جراح والضفة وغزة كان يتطلب” طرد سفير اسرائيل واستدعاء السفير المصرى والغاء صفقة استيراد الغاز من اسرائيل

نبه سيف الدولة كذلك إلي أنه كان ينتظر من السلطات المصرية ايقاف عضوية اسرائيل فى منتدى غاز شرق المتوسط فتح معبر رفح امام الفلسطينيين والمصريين من الاتجاهين كما حدث ايام الثورة

اغلاق معبر طابا امام السياح الاسرائيليين عدم حظر وصول السلاح الى المقاومة الفلسطينية

ونبه إلي أهمية وجود تحرك مصري لاطلاق يد الاعلام والصحف والقنوات الفضائية لادانة اسرائيل ودعم الفلسطينيين وفك الحصار عن القوى الوطنية المعادية لاسرائيل والداعمة لفلسطين، واطلاق حريتها فى التعبير عن غضبها فى مؤتمرات جماهيرية او تظاهرات سلمية

– وشدد الخبير المصري في الصراع العربي الصهيوني علي أهمية قيام مصر بقيادة الموقف العربى الرسمى لاتخاذ مواقف اكثر جدية وضغطا وتأثيرا على المجتمع الدولى لوقف العدوان ودعم فلسطين.

مشيرا إلي أن هذا اضعف الايمان

ووجههت المقاومة الفلسطينية خلال الساعات الماضية قصفا شديدا لأهداف صهيونية في اسدود وعسقلان وصولا لضواحي تل ابيب وإخراج مطار بن جوريون الدولي من الخدمة وبيان عجز القبة الحديدية عن مواجه صواريخ المقاومة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى