الأخبارسياسة

حملة المقاطعة تستنكر لقاءات قيادات بمنظمة التحرير بصحفيين إسرائيليين

استنكرت حملة مقاطعة الكيان الصهيوني في فلسطين المحتلة نستنكر بأشد العبارات اللقاء التطبيعي الذي جمع كل من عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير وزير التنمية الاجتماعية أحمد مجدلاني وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد الحوراني مع شخصيات إسرائيلية أبرزهم (صحفيين) في مدينة رام الله المحتلة

واعتبرت الحملة في بيان لها اللقاء الذي تمّ واللقاءات المستمرة بين وزراء السلطة الفلسطينية مع أفراد وكيانات يمثلون الاحتلال هو أمر تجاوز مرحلة التطبيع ليصل لمرحلة التورط الكامل في التغطية على جرائم الاحتلال ضد شعبنا الفلسطيني المقاوم على أرضنا المحتلة.

واعتبر الحملة في بيان لها أن الصحفيين  الذين صافحهم مجدلاني والحوراني وتناقشا معهم هم مجرد مستوطنين يشاركون الاحتلال جرائمه التي لا تتوقف في كل بقعة من فلسطين داعية إلي ضرورة  التوقف عن هذه اللقاءات التطبيعية الخطيرة التي تطعن بالشعب الفلسطيني ومقاومته

في سياق متصل ادانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة في بيان لها بشدة اللقاء التطبيعي الذي عقده اعضاء من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير مع صحفيين صهاينة، في طعنة جديدة للجهود التي تبذل لكشف رواية الاحتلال الكاذبة.

أكدت الحركة أن مثل هذه اللقاءات لا تخدم سوى الاحتلال ومشاريعه الرامية لتصفية قضيتنا الفلسطينية، ولا تخدم أبدا مصالحنا وثوابتنا ومشروعنا الوطني.

وجددت  الجبهة في بيانها د رفضها الشديد لهذا اللقاء، مطالبة  اعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية بالتوقف فورا عن مثل هذه اللقاءات و تجريم من يقوم بمثل هذه اللقاءات، ومحاسبة كل من يُطبّع ويخدم رواية الاحتلال وأعوانه..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى