الأخبارسلايدرسياسة

«حمد بن جاسم» يكشف عن «فرس الرهان» الجديد للقضية الفلسطينية

الأمة| كشف رئيس وزراء دولة قطر الأسبق، حمد بن جاسم، عن «فرس الرهان» الجديد في القضية الفلسطينية والمتمثل في قوة الجاليات العربية التي شكلت ضغطًا على أمريكا والغرب خلال الفترة الأخيرة.

وقال المسؤول القطري الأسبق، أمس الأحد، عبر حسابه على موقع “تويتر”، إن «الفضل في بروز القضية الفلسطينية على الصعيد الدولي يرجع لصمود الشعب الفلسطيني بالداخل، وتحرك الشرفاء من أبناء الجاليات الفلسطينية والعربية في الخارج، وتعريفهم بمعاناة الفلسطينيين تحت الاحتلال».

وأضاف: «فهناك في أمريكا وأوروبا بالذات وعي وإدراك بأن الشعب الفلسطيني لم يعامل بالمعايير الإنسانية والحقوقية التي يستحقها أي شعب اغتصبت أرضه».

وتابع: «لا شك أن هناك وضعًا جديدًا في أمريكا خصوصًا يفقد اللوبي الإسرائيلي الحجة التي كانت تنطلي على الشعب الأمريكي، وعليه فإن الاستمرار في رفض الاحتلال بالطرق السلمية، ومواصلة أساليب العمل الذكية التي تقوم بها الجاليات الفلسطينية والعربية في الخارج هو الرهان الجديد الذي ينبغي البناء عليه وتطويره لبلوغ الأهداف المرجوة في خدمة القضية الفلسطينية»، على حد تعبيره.

وفي العاشر من مايو الجاري، شن الكيان الصهيوني عدوانًا جديدًا على قطاع غزة استمر لنحو 11 يومًا من العمليات العسكرية حتى بدأ سريان وقف إطلاق النار بعد قبول الجانبين  مقترحًا مصريًا دخل حيز التنفيذ فجر الجمعة الماضية.

وأسفرت موجة العدوان الغاشم على قطاع غزة عن 279 شهيدًا، بينهم 69 طفلًا، و40 سيدة، و17 مسنًا، وأكثر من 8900 إصابة، منها 90 صُنفت على أنها شديدة الخطورة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى