الأخبارسياسة

حماس : هبة شعبنا الفلسطيني تؤكد أن مصير القدس سيحسمها أهلها الأصليون

وصفت حركة حماس قيام قوات الاحتلال بقتل عدد من الأطفال بدم بارد جريمة مكتملة الأركان تؤكد صوابية قرار المقاومة الفلسطينية بالرد علي إجرام الاحتلال في ظل غياب العدالة الدولية

قال حازم قاسم الناطق باسم حماس جريمة قتل الاحتلال “الإسرائيلي” لعدد من الاطفال في غزة بدم بارد، بأنها جريمة مكتملة الأركان، تكشف حجم الارهاب الذي يمارسه الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني.

وأوضح في سلسلة تغريدات له علي شبكة التواصل الاجتماعي “توتير ”  أن جريمة قتل الاطفال تؤكد صوابية قرار المقاومة بالرد على هذه الجرائم، خاصة في غياب العدالة الدولية.

وشدد علي أن شعبنا الفلسطيني الثائر في القدس ودعم المقاومة الباسلة هم من سيحسم مصير مدينة القدس لصالح شعبنا صاحب الأرض والتاريخ.

بدا الناطق الرسمي واثقا من هذه الهبة العظيمة في القدس وساحات المسجد الأقصى، والفدائية الكبرى التي جسدها أهل القدس، تأكيد جديد على أن حسم مصير المدينة هو بيد أهلها الأصليين، وأن هويتها ستبقى فلسطينية عربية ولن يجد المحتل الصهيوني له مكاناً فيها.. بسالة الثائرين في القدس هي التي فرضت إرادتها وستبقى كذلك

علنت وزارة الصحة الفلسطينة عن وصول 9 شهداء من بينهم 3 أطفال وعدد من الإصابات إلى مستشفى بيت حانون شمال قطاع غزة.

وكانت  مصادر محلية فلسطينية قد كشفت قيام طائرات الاحتلال الاسرائيلي بدون طيار استهدفت دراجة نارية بجوار مسجد التقوى في بيت حانون بصاروخ على الأقل، اسفرت عن استشهاد 9 مواطنين بينهم 3 أطفال وإصابة آخرين بينهم أطفال، مشيرة إلى أن الأطفال كانوا من المارة أثناء لحظة القصف.

ولفتت المصادر إلى أن سيارات الإسعاف نقلت جثامين الشهداء والاصابات إلى المستشفى الاندونيسي.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى