الأخبارسلايدرسياسة

حماس : لا فارق بين نتنياهو وبينيت كلهم مغتصبون ومجرمو حرب

قال عزت الرشق عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس إنه لا توجد أي فوارق  بين كل حكومات العدو الصهيوني المتعاقبة  فكلهم متفقون على احتلال أرضنا ،وقادتها مجرمو حرب مارسوا أبشع الجرائم والمجازر ضد أرضنا وشعبنا وأسرانا ومقدساتنا،

غرد الرشق  علي توتيرقائلا :وشعبنا لا يراهن على أية حكومة صهيونية، رهاننا على شعبنا ومقاومتنا وأمتنا وأحرار العالم الذين وقفوا معنا بقوة في وجه العدوان الصهيوني

وفي نفس السياق قال  المتحدث باسم حركة “حماس”، فوزي برهوم، إن “تكرار العملية الانتخابية الإسرائيلية وإفرازاتها داخل الاحتلال، دليل على عمق الأزمة السياسية التي يعيشها الاحتلال بالتوازي مع أزماته العسكرية والأمنية المتواصلة، كنتيجة لقوة وتأثير الفعل المقاوم الفلسطيني، وثبات وصمود الشعب الفلسطيني”، وذلك حسب وكالة “معا” الفلسطينية.

وأضاف برهومفي معرض تعليقه علي نيل حكوم مفتالي بينيت ثقة كنيست ونهاية 12عاما من حكم نتنياهو : “أيا كان شكل الحكومات الإسرائيلية لن يغير من طبيعة تعاملنا معه ككيان احتلالي استيطاني يجب مقاومته وانتزاع حقوقنا منه وبكل السبل وأشكال المقاومة وفي مقدمتها المقاومة المسلحة”، علي حد وصفه.

وشدد على الاستمرار في ترسيخ معادلة أن الدم الفلسطيني والمقدسات خط أحمر، وأن سلوك هذه الحكومة على الأرض سوف يحدد طبيعة ومسار التعامل الميداني مع إسرائيل.

وكان البرلمان الإسرائيلي (الكنيست)، صوت لصالح الحكومة الإسرائيلية الجديدة برئاسة نفتالي بينيت، بأغلبية 60 صوتا مقابل 59 لصالح الحكومة الجديدة، منهيا بذلك فترة رئاسة بنيامين نتنياهو التي استمرت 12 عاما على التوالي كرئيس للوزراء.

وكانت  جلسة الكنيست،  اليوم قد شهدت حالة من الفوضى وتبادل الشتائم، خلال تنصيب الحكومة الإسرائيلية الجديدة. وذكرت مصادر عبرية  مساء اليوم الأحد، أن جلسة الكنيست اليوم كانت عاصفة، وشهدت حالة من الفوضى العارمة، نتيجة مقاطعة بعض أعضاء الكنيست لخطاب نفتالي بينيت، واتهامه بـ”الكذب والاحتيال والوقاحة”، أثناء ألقاء خطاب التنصيب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى