الأخبارسياسة

حماس : لا علاقة لنا بحادث الطائرة في مينسك من قريب أو بعيد

نفت حركة المقاومة الإسلامية أي علاقة لها من قريب أو بعيد بحادث الطائرة في العاصمة الروسية البيضاء “مينسك ” مؤكدة أن الحركة لا يمكن أن تلجأ لمثل هذه الأساليب

قال  المتحدث باسم حركة “حماس” الفلسطينية، فوزي برهوم، الاثنين، أي “معرفة للحركة بحادث الطائرة في مينسك أو وجود أي صلة بينها وبينه”، مشددا على أن “حماس لا تلجأ لمثل هكذا أساليب”.

وقال: “حماس لا تلجأ لتلك الأساليب، والتي يبدو أنها من فعل جهات مشبوهة تهدف إلى شيطنة الحركة، وإلى إفشال التعاطف العالمي مع الشعب الفلسطيني ومع مقاومته المشروعة”.

وأضاف: “حماس لا علاقة لها بالأمر على الإطلاق”.

وأعلنت مينسك، في وقت سابق، أن “الإنذار الكاذب بوجود قنبلة على متن طائرة ركاب، والذي أدى لتحويل مسارها إلى مينسك حيث اعتقلت السلطات صحفيا معارضا كان على متنها، كتب باسم (جنود حماس)، وأنها تصرفت بما يتفق مع القوانين الدولية”.

وكشفت السلطات البيلاروسية، عما قالت إنه “نص الإنذار بوجود قنبلة”، فيما يسعى المسؤولون لتهدئة غضب دولي متصاعد إزاء ما وصفته دول غربية “بقرصنة دولة”.

 

وقال قائد قوات بيلاروس الجوية، إيغور غولاب، إن “طاقم الرحلة اتخذ قرار تعديل المسار إلى مينسك من تلقاء نفسه، وإن المقاتلة أرسلت لمرافقة الطائرة بعدما غيرت اتجاهها إلى العاصمة”.

ودفعت مينسك بطائرة حربية لترافق الطائرة التابعة لشركة “رايان إير” أمس الأحد، معلنة عن إنذار بوجود قنبلة على متنها، تبين أنه “كاذب” بمجرد هبوط الطائرة في البلاد، حيث اعتقلت السلطات الصحفي المعارض رومان بروتاسيفيتش.

وتهدد دول غربية بفرض عقوبات جديدة على مينسك بسبب الحادثة

كان مسؤول بيلاروسيفد أكد أن  مجهولين  زعموا أنها “جنود حماس”هددوا  قد هددوا بتفجير طائرة فوق العاصمة الليتوانية فيلنيوس في حالة رفض الاتحاد الأوروبي التخلي عن دعمه لإسرائيل في حربها على قطاع غزة.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى